قائمة من شهدوا غزوة بدر من المسلمين

كانت غزوة بدر معركة فاصلة في تاريخ الإسلام حيث سمّاها القرآن الكريم يوم الفرقان، وقد تواترت أحاديث عن النبي محمد عن فضل من شهد تلك الغزوة من المسلمين، فروى علي بن أبي طالب عن النبي محمد أنه قال: «ما يدريك لعل الله قد اطلع على أهل بدر فقال: «اعملوا ما شئتم فقد غفرت لكم»». لذا، فقد كان النبي محمد يُقرِّب مكانتهم ويوقرهم ويميزهم على غيرهم في العطايا. لذا، فقد اهتم مؤرخو الإسلام الأوائل بإحصاء قائمة من شهدوا غزوة بدر، وتتبُعهم لما لهم من فضل عند المسلمين.

وقد أجمع المؤرخون على عدد من بلا خلاف، واختلف في عدد آخر، كما اختلفوا في تعدادهم وأقسامهم من بين الثلاث قبائل الرئيسية من المسلمين التي شاركت في المعركة هم وحلفاؤهم، وهم قريش والأوس والخزرج. فنقل ابن هشام عن ابن إسحاق عن البراء بن عازب أنهم كانوا 83 رجلاً من المهاجرين، و 61 رجلاً من الأوس، و 170 رجلاً من الخزرج، فيكون جُملتهم 314 رجل، وجاء عن عبد الله بن عباس أنهم كانوا 70 من المهاجرين، و 236 من الأنصار. وجاء عن أبي أيوب الأنصاري أنهم كانوا 315 رجلاً في جملتهم. وقال الواقدي أن جملة من شهد المعركة، ومن ضرب له النبي محمد بسهم وهو غائب 313 رجل.

ما يدريك لعل الله قد اطلع على أهل بدر فقال: «اعملوا ما شئتم فقد غفرت لكم.»

صحيح مسلم، كتاب فضائل الصحابة

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.