قانونا الاتحاد 1707

قانونا الاتحاد (بالإنجليزية: Acts of Union 1707)‏ كانا قانونين برلمانيين: قانون الاتحاد مع اسكتلندا لعام 1706، الذي مرره برلمان إنجلترا، وقانون الاتحاد مع إنجلترا لعام 1707، الذي مرره البرلمان الإسكتلندي. فعَّل هذان القانونان بنود معاهدة الاتحاد التي صُدِّق عليها في 22 يوليو عام 1706، بعد مفاوضات بين ممثلي البرلمانين. كانت مملكة إنجلترا ومملكة اسكتلندا دولتين منفصلتين بكيانين تشريعيين منفصلين، ولكن تحت حكم نفس الملك، وبإصدار هذين القانونين ومن خلال الكلمات المكتوبة في المعاهدة «اتحدتا في مملكة واحدة باسم بريطانيا العظمى».

تتشارك البلدان نفس العاهل منذ اتحاد التاج في عام 1603، عندما ورث جيمس السادس والأول، ملك اسكتلندا، التاج الإنجليزي من إليزابيث الأولى ملكة إنجلترا. وصف الاتحاد كمملكة واحدة، ولكن حتى عام 1707 كان الواقع الفعلي وجود مملكتين منفصلتين تحت قيادة نفس الشخص (بالتعارض مع الإنشاء المفترض لمملكة واحدة وتاج واحد باسم مملكة بريطانيا العظمى). ثمة ثلاث محاولات سابقة على قانوني الاتحاد (في 1606، و1667، و1689) لاتحاد الدولتين عبر القوانين البرلمانية، ولكنها لم تنل الدعم السياسي حتى بداية القرن الثامن عشر.

دخل القانونان حيز التنفيذ منذ 1 مايو عام 1707. اتحد برلمان إنجلترا وبرلمان اسكتلندا في هذا التاريخ لتكوين برلمان واحد تحت اسم برلمان بريطانيا العظمى، في قصر وستمنستر في لندن، مأوى البرلمان الإنجليزي. يُشار للقانونين باسم اتحاد البرلمانين. قال المؤرخ سيمون شاما عن هذا الاتحاد «ما بدأ اشتباكًا عدائيًا، انتهى بشراكة من أقوى الشراكات في العالم، لقد كان الاتحاد أحد التحولات المذهلة في التاريخ الأوروبي».

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.