قضايا العمل النووي

تُعد قضايا العمل النووي جزءًا من مجال صناعة الطاقة النووية الدولية وقطاع إنتاج الأسلحة النووية في جميع أنحاء العالم، وتؤثر على حياة وصحة العمال والعمال المتجولين وعائلاتهم.

يتجنب الكثير من العمال المحترفين القيام بالأعمال التي من المحتمل أن تكون خطيرة وقذرة وصعبة، ويقوم بهذه الأعمال عمال من ثقافات مختلفة لا يحملون وثائق رسمية في كثير من الأحيان. يطلق عليهم في اللغة الشائعة البدو النوويين، أو الروبوتات الحيوية، أو لومنزيرز، أو فتيان الإشعاع، أو فتيات الراديوم، أو فوكوشيما 50، أو مصفّي تشرنوبل، أو الغجر الذريين، أو إسفنجات الغاما، أو الغجر النوويين، أو غجر جنباستو، أو الساموراي أو الوثابين النوويين. ينتقل هؤلاء العمال إلى منشأة نووية أخرى عندما يتجاوز حد تعرضهم للإشعاع الحد المقبول في منشأة ما. تقبل الصناعة النووية ضمنيًا هذا السلوك لأنها لا يمكن أن تستمر دون هذه الممارسات. ذكرت الجمعية النووية العالمية أن القوى العاملة المتنقلة الذين يُطلق عليهم مصطلح «الغجر النوويين» -وهم العمال غير الرسميين الذين يعملون لدى مقاولين فرعيين- كانت «جزءًا من المشهد النووي منذ ما لا يقل عن أربعة عقود».

لا تُطبق قوانين العمل الحالية التي تحمي الحقوق الصحية للعمال بشكل صحيح دائمًا. يجب حفظ السجلات، لكنها لا تُحفظ في الكثير من الأحوال. يكون بعض الأفراد غير متدربين بشكل صحيح مما يؤدي إلى تعرضهم لكميات سامة من الإشعاع. يكون هناك إخفاقات مستمرة في العديد من المنشآت عند إجراء الفحوصات الإشعاعية المطلوبة أو تنفيذ الإجراءات التصحيحية.

تُترك العديد من الأسئلة المتعلقة بظروف العمال النوويين هؤلاء دون إجابة، وباستثناء عدد قليل من المبلغين عن المخالفات، فإن الغالبية العظمى من العمال –الذين يتعرضون لاستغلال وعمل إضافي غير منظور بأجر قليل- لديهم القليل من الحوافز لمشاركة قصصهم. يكون متوسط الأجر السنوي لعمال إزالة المواد المشعة الخطرة، وفقا لمكتب الولايات المتحدة لإحصاءات العمل هو 37,590 دولار في الولايات المتحدة، أي 18 دولارًا في الساعة. أظهرت دراسة جماعية تعاونية شملت 15 دولة حول مخاطر الإصابة بالسرطان بسبب التعرض للإشعاع المؤين بجرعة منخفضة، والتي شملت 407,391 عاملاً في مجال الصناعة النووية، زيادة ملحوظة في وفيات السرطان. قيّمت الدراسة 31 نوعًا من أنواع السرطان، منها الابتدائي والثانوي.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.