قطب سماوي

يعتبر القطبان السماويان الجنوبي والشمالي النقطتين الوهميتين في السماء التي عندها يتقاطع محور دوران الأرض، الممتد إلى ما لا نهاية، مع مجال دوران النجوم الوهمي والمسمى بالقبة السماوية. ودائمًا ما يظهر القطبان السماويان الشمالي والجنوبي مباشرةً فوق المراقب عند القطب الشمالي والقطب الجنوبي للأرض على التوالي. وكما تدور الأرض حول محورها، يبقى القطبان السماويان ثابتان في السماء، وتظهر جميع النقاط الأخرى لتدور حولهما مكملة دائرة واحدة في اليوم (بشكل دقيق في اليوم الفلكي).

والأقطاب السماوية هي أيضا أقطاب لنظام الإحداثيات الاستوائي السماوي، مما يعني أنها تميل بمقدار +90 درجة و-90 درجة (لكل من القطبين السماويين الشمالي والجنوبي على التوالي).

لا تظل الأقطاب السماوية ثابتة دائمًا خلف النجوم. وبسبب الظاهرة المعروفة باسم المبادرة المحورية، تتبع الأقطاب الدوائر على القبة السماوية، لفترة تبلغ حوالي 25700 عام. يتعرض محور الأرض أيضًا لحركات معقدة أخرى تتسبب في تحريك الأقطاب السماوية قليلاً فوق الدوائر متنوعة الطول؛ انظر تمايل محور الأرض، وحركة القطب والميل المحوري. وأخيرًا، وعلى مدى فترات طويلة جدًا تتغير مواقع النجوم ذاتها، بسبب الحركات الخاصة بالنجوم.

يوجد مفهوم مشابه ينطبق على الكواكب الأخرى: الأقطاب السماوية للكوكب هي نقاط في السماء تحدث عندما يتقاطع إسقاط محور دوران الكوكب مع القبة السماوية. تتنوع هذه النقاط نظرًا لتوجيه محاور الكواكب المختلفة بطريقة مختلفة (وتتغير أيضًا المواقع الواضحة للنجوم تغيرًا طفيفًا بسبب تأثيرات اختلاف المنظر).

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.