قوة عظمى مرتقبة

القوة العظمى المرتقبة (بالإنجليزية: A Potential Superpowers) هي دولة أو كيان سياسي واقتصادي والتي يُعتقد أنها ستصبح قوة عظمى في المستقبل القريب، ويقصد بها بالخصوص الاتحاد الأوروبي ومجموعة دول البريكس. بينما حاليا تعتبر الولايات المتحدة الأميركية وحدها قوة عظمى كونها تستوفي المعايير المطلوبة لتكون كذلك. وفي الجانب الآخر يشار إلى الصين كقوة عظمى ناشئة، فبالرغم من قوة بكين في الوقت الحالي فهي لا زالت تعتبر خارج تصنيف القوة العظمى.

تحتاج هذه المقالة كاملةً أو أجزاءً منها إلى تدقيق لغوي أو نحوي. فضلًا ساهم في تحسينها من خلال الصيانة اللغوية والنحوية المناسبة. (يناير 2020)
تحتوي هذه المقالة ترجمة آلية، يجب تدقيقها وتحسينها أو إزالتها لأنها تخالف سياسات ويكيبيديا.(نقاش)

الاتحاد الأوربي واقتصادات دول البريك الناشئة والتي تضم البرازيل، روسيا، والهند توصف عادةً أنها القوى العظمى المرتقبة.

تشكل هذه القوة العظمى المرتقبة والولايات المتحدة مجتمعة %68 من الناتج المحلي الإجمالي الاسمي العالمي، و62.4 % من الناتج المحلي الإجمالي العالمي (تعادل القوة الشرائية)، أكثر من ثلث إجمالي مساحة الأرض وأكثر من 50 % من سكان العالم.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.