كاتدرائية برشلونة

كاتدرائية الصليب المقدس والقديسه سانتا اولاليا كما تعرف أيضا باسم كاتدرائية برشلونة هي الكاتدرائية القوطيه ومقر رئيس الأساقفه في برشلونة ، إسبانيا .

والكاتدرائية تم انشاؤها من القرن الثالث عشر وحتى القرن الخامس عشر، وتم الانتهاء من الاعمال الرئيسيه بها في القرن الرابع عشر . وتم الانتهاء من الدير سنة 1448. وفي أواخر القرن التاسع عشر تم انشاء الواجهة ذات الطراز القوطي الحديث الذي لا يوصف والذي كان شائعا في الكنائس التشيكيه . سطحها معروف بشكل الموازيب ويضم مجموعة واسعة من الحيوانات - على حد سواء - المحلية والأسطورية .

وهي تشبه البازيليكا ، في الخمس ممرات المقببه، والجزء الخارجي ينقسم إلى قسمين للصلاة . المجاز منقسم إلى قسمين : نهاية القسم الشرقي عبارة عن تسع مصليات اشعاعية متصله بجزء العيادات الخارجيه . وجزء المذبح تم رفعه عاليا ليتيح الرؤية الواضحة في القبو .

الكاتدرائية مكرسه للقديسه " سانتا اولاليا " وهي قديسه شابه عذراء، استشهدت في برشلونة في العصر الروماني بعد أن قام الرومانيون بالتمثيل بها حيه، ثم قتلها بطريقه بشعه . وتقول إحدى الروايات انه تم عرضها عاريه في ساحه عامه وحدثت المعجزة وقتها وهي تساقط الثلج في منتصف الربيع لتغطي جسدها العاري . قام الرومان الغاضبون بوضعها في برميل عالق به السكاكين وتم دحرجته بالشارع . ودفن جثمان القديسه اولاليا في قبو الكاتدرائية .

وهناك اكشاك البيع احتفظت بالدروع الحربيه لفرسان وسام الصوف الذهبي . و في رحلة تشارلز إلى إسبانيا ، مستقبل إمبراطورية الرومان العظيمه، اخنار مدينة برشلونة لتكون موقعا لجزء من ترتيبه . وكان الملك قد وصل لتنصيبه كرئيس برشلونة ومدن أخرى كميناء البحر الابيض المتوسط حيث وفر لها أقرب اتصال مع قيادات هابسبورج من الناحية الأخرى . حين ذلك كانت الكاتدرائية تستوعب اعداد كبيرة في الاحتفالات الكبرى . وفي عام 1518 جاء في منشور اوامر توماس اسحاق ومساعده جان ميكولت ببدأ اعدادات بناء الجزء المقدس وتم اعداده لأول جلسه في 1519 . ونفذ جون دي بورجنيا الديكورات المرسومه في الجزء المقدس .

" سميت الكنيسه بعد بـ كاتدرائية قديسة برشلونة سانتا اولاليا ، واسمها الرسمي هو كاتدرائية الصليب المقدس وسانتا اولاليا . والاسم الشائع للكاتدرائية " لا سو " يرجع إلى مكانة الكنيسه حيث تعتبر مقر للأبرشيه " .

ومصلى ليبانتو الجانبي القربان المقدس للسيد المسيح به صليب يقال أنه مازال موجودا حتى الآن منذ معركة ليبانتو 1571 .

بالاضافه إلى القديسين سانتا اولاليا و اوليجاريوس ، تضم الكاتدرائيه مقابر سانت ريمون وبنيافورت و رامون بيرينغوير الأول وزوجته الثالثة دو لو مارشي، والأساقفة بيرينغوير دي الثاني، سلفادور كزاناس، وأرناو دي بالو والذي دفن بكاتدرائية سانتا لوسيا التي قد شيدت .

والكاتدرائيه بها دير على الطراز القوطي حيث تم الاحتفاظ فيه بثلاثة عشرمن الأوز الأبيض . وهذا الرقم تم تفسيره بأن القديسه سانتا اولاليا كانت تبلغ من العمر ثلاث عشرة اعوام عندما استشهدت .

تم تنفيذ برنامج لتنظيف وترميم الكاتدرائيه من 1968 حتى 1972 .

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.