كالاكاوا

كالاكاوا (16 نوفمبر 1836 - 20 يناير 1891) (بالإنجليزية:Kalākaua) هو العاهل ما قبل الأخير لمملكة هاواي ويسمى أحيانا العاهل ميري. حكم من 12 فبراير 1874 حتى وفاته خلفًا لـ ليناليلو. تم انتخابه على العرش الشاغر في هاواي ضد الملكة إما . كان لدى كالاكاوا شخصية مبهجة واستمتع بتسلية الضيوف من خلال الغناء وعزف القيثارة. وخلال تتويجه و عيد ميلاده ، أصبحت الهولا التي تم حظرها عن الجمهور في المملكة احتفالًا بثقافة هاواي.

كالاكاوا
(بلغة هاواي: Kalākaua)‏ 

فترة الحكم
فبراير 12, 1874 – يناير 20, 1891
تاريخ التتويج
  • فبراير 13, 1874, Kīnaʻu Hale
  • فبراير 12, 1883, ʻIolani Palace, هونولولو
معلومات شخصية
الميلاد 16 نوفمبر 1836(1836-11-16)
هونولولو, مملكة هاواي
الوفاة 20 يناير 1891 (54 سنة)
سان فرانسيسكو
سبب الوفاة اعتلال الكلية  
مكان الدفن ضريح موناعلا الملكي
تاريخ الدفن فبراير 15, 1891
مواطنة الولايات المتحدة
مملكة هاواي  
الديانة Church of Hawaii
الزوجة Kapiʻolani
الأب Caesar Kapaʻakea
الأم Analea Keohokālole
إخوة وأخوات
عائلة House of Kalākaua
الحياة العملية
المهنة عاهل ،  وملحن  
الجوائز
 وسام الصليب الأكبر لجوقة الشرف  
 وسام القديس ميخائيل والقديس جرجس  
 النيشان الأسمى الأقحواني المُطوَّق 
 وسام الصليب الأكبر من رتبة القديسان ميخائيل وجرجس 
 وسام الشمس المشرقة   
التوقيع

خلال فترة حكمه ، تم توقيع معاهدة عام 1875 بين الولايات المتحدة الأمريكية ومملكة هاواي أُطلق عليها اسم (معاهدة المعاملة بالمثل) وهي اتفاقية للتجارة الحرة بين البلدين. جلبت هذه المعاهدة ازدهارًا كبيرًا لمملكة هاواي . واستمر تجديد هذه الإتفاقية بين البلدين بشرط وهو السماح للولايات المتحدة بالاستخدام الحصري لميناء لبيرل هاربور. في عام 1881 ، قام كالاكاوا برحلة حول العالم لتشجيع عمال مزارع السكر على الهجرة إلى بلاده. أراد كالاكوا أن يتوسع سكان هاواي في حصولهم على التعليم خارج مملكة هاواي. فأسس برنامجًا تموله الحكومة لرعاية الطلاب المؤهلين الذين سيتم إرسالهم إلى الخارج لمواصلة تعليمهم. قام كالاكوا بتمويل أثنان من المشاريع المعمارية الباهظة الثمن في هاواي وهما بناء تماثيل كاميهاميها وإعادة بناء قصر إيولاني واللذان أصبحا اليوم من المعالم السياحية المشهورة .

النفقات الباهظة التي أنفقها وخططه لإنشاء دولة كونفدرالية مع بولينيزيا شجعت المعارضين لكي يعملوا من أجل استيلاء الولايات المتحدة على هاواي. في عام 1887 ، تعرض لضغوط للتوقيع على دستور جديد جعل من نظام الحكم الملكي وكأنه منصب صوري. كان يؤمن بقدرات أخته ليليوكالاني على الحكم بصفتها وصية على العرش حيث كان قد أسماها "الوريث الظاهر" بعد وفاة أخيهما ويليام بيت ليليوهوكو الثاني في عام 1877. بعد وفاته أصبحت أخته ملكة على هاواي وآخر ملوكها.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.