كسر التناظر

في الفيزياء، كسر التناظر هو ظاهرة تحدث فيها تموجات صغيرة (متناهية في الصغر) تعمل على نظام يعبر نقطة حرجة تحدد مصير النظام، من خلال تحديد أي فرع يتم أخذها من نظرية التشعب. إلى مراقب خارجي غير مدرك للتذبذبات (أو "ضجيج حراري)، سيظهر الاختيار التعسفي. وتسمى هذه العملية "كسر" التناظر، لأن مثل هذه التحولات عادة ما تجلب النظام من حالة متناظرة ولكنها عشوائية إلى حالة محددة أو أكثر. ويعتقد أن كسر التناظر يلعب دورا رئيسيا في تشكيل النمط.

في عام 1972، استخدم، الحائز على جائزة نوبل، فيليب أندرسون فكرة كسر التناظر لإظهار بعض الاختزالية في ورقته بعنوان "مختلفة أكثر" في العلم.

يمكن تمييز كسر التناظر إلى نوعين، كسر التناظر الصريح و كسر التناظر التلقائي، والذي يميز ما إذا كانت معادلات الحركة تفشل في أن تكون ثابتة أم أن حالة الفراغ لا تكون ثابتة.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.