كلستان (معاهدة)

معاهدة كلستان (بالأذرية: Gülüstan müqaviləsi) ،(بالروسية :Гюлистанский договор) ، (بالفارسية :عهدنامه گلستان)، هي معاهدة تمت في 24 تشرين الأول/ أكتوبر عام 1813 م بين روسيا القيصرية ومملكة القاجار في إيران ونتج عنها خروج مناطق كثيرة في منطقة القوقاز وأجزاء من سواحل بحر قزوين الغربية من سلطة إيران بشكل دائم. سميت المعاهدة بهذا الاسم نسبة إلى مكان توقيع المعاهدة وهي قرية كلستان (جورانبوي) الأذرية والتي تقع في محافظة جورانبوي والواقعة غرب جمهورية أذربيجان.

معاهدة كلستان
معاهدة بين روسيا القيصرية وإيران القاجارية
حدود روسيا وإيران قبل وبعد المعاهدة

تاريخ النفاذ 24 October 1813

أعد الدبلوماسي البريطاني السير غور أوسلي، الذي شغل منصب الوسيط وكان له تأثير كبير في البلاط الفارسي، نص المعاهدة. وقع عليه نيكولاي رتيشيف من الجانب الروسي والميرزا أبو الحسن خان شيرازي من الجانب الفارسي.

أدت المعاهدة إلى تنازل إيران بالقوة عن الجزء الأكبر من أراضيها القوقازية، وأسهمت مباشرةً في اندلاع الحرب التالية في القرن التاسع عشر، وهي الحرب الروسية الفارسية (1826-1828). وبموجب معاهدة تركمانجاي التي نجمت عن حرب 1826-1828، سُلخت آخر أراضي القوقاز عن إيران، والتي ضمت أرمينيا الحالية، وتبقى جزء أذربيجان المعاصرة في أيدي الإيرانيين. بحلول عام 1828، فقدت إيران، بموجب معاهدتي كلستان وتركمانجاي، جميع أراضيها المذكورة أعلاه في جنوب القوقاز وشمال القوقاز. كانت المنطقة الواقعة شمال نهر أراس، ومنها أراضي دول جورجيا، وأذربيجان، وأرمينيا، وجمهورية داغستان في شمال القوقاز المعاصرة، أراضي إيرانية حتى احتلتها روسيا في القرن التاسع عشر.

وكنتيجة وعاقبة مباشرة أخرى لمعاهدة كلستان مع معاهدة توتركمانجاي في عام 1828، أصبحت الأراضي الإيرانية السابقة جزءًا من روسيا لمدة 180 عامًا تقريبًا، باستثناء داغستان، التي ظلت ملكًا لروسيا منذ ذلك الحين. تشكلت من الجزء الأكبر من الإقليم، ثلاث دول منفصلة من خلال تفكك الاتحاد السوفياتي عام 1991، هي أذربيجان وجورجيا وأرمينيا. وأخيرًا وبنفس القدر من الأهمية، ونتيجة لفرض روسيا للمعاهدتين، فصلت بحسم الأذريين والطوالش منذ ذلك الحين بين البلدين.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.