كلنا خالد سعيد

كلنا خالد سعيد صفحة على موقع التواصل الاجتماعي " فيس بوك " تم انشائها عام 2010 بواسطة الناشطان المصريان وائل غنيم وعبد الرحمن منصور بعد واقعة الشاب المصري خالد سعيد الذي تعرض للوفاة نتيجة التعذيب من قبل مخبري للشرطة بسبب تطبيق قانون الطوارئ طوال 30 عاما . انتقدت الصفحة واقعة التعذيب بشدة ونددت بها . تعتبر هذه الصفحة هي مهد ثورة 25 يناير في مصر، حيث ساهمت في حشد الرأي العام بعد نجاح ثورة الياسمين في تونس للقيام باحتجاجات سلمية من أجل الإصلاحات وإلغاء الطوارئ . ما لبث أن تحولت إلى شرارة لقيام ثورة 25 يناير.

كلنا خالد سعيد
صورة لصفحة كلنا خالد سعيد بعد الثورة
تاريخ التأسيس10 يونيو 2010
المؤسسوائل غنيم
المساهمونعبد الرحمن منصور
مصطفى النجار
رابط الصفحة على فيسبوك.

في عام 2011 فازت الصفحة بجائزة البوبز عن فئة «أفضل حملة نشاط اجتماعي على الإنترنت» لعام 2011 التابعة للـ"دويتشه فيله"

في فبراير 2014 نشرت مجلة "فورين بوليسي" الأمريكية تحليلًا للكاتبين الأمريكيين "شيلون هيملفارب، وسين آدي"، تحت عنوان "وسائل الإعلام التي تحرك الملايين" أخذ فيه المحللان الأمريكيان نموذج صفحة "كلنا خالد سعيد" ودورها في إسقاط نظام مبارك، للتأكيد على قدرة وسائل التواصل الاجتماعي على تعزيز الحراك السياسي وإشعال الثورات.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.