كورك

كورك (بالإيرلندية: Corcaigh) هي ثاني أهم مدن جمهورية إيرلندا، وثاني أكبر مدن إيرلندا من حيث عدد السكان بعد دبلن. كورك هي المدينة الرئيسية والمركز الإداري لمقاطعة كورك والمدينة الأكبر في محافظة مونستر. بعد تمديد حدود المدينة في عام 2019 ، وصل تعداد سكان المدينة إلى 210,000.

 

كورك
Corcaigh
 

علم شعار

الموقع الجغرافي

تقسيم إداري
البلد آيرلندا
عاصمة لـ
المحافظة محافظة مونستر
المقاطعة مقاطعة كورك
خصائص جغرافية
إحداثيات 51°54′00″N 8°28′23″W  
المساحة 37300000 متر مربع  
الأرض 37.3 كم²
الارتفاع 0 متر  
السكان
التعداد السكاني 119143 نسمة (إحصاء 2006)
الكثافة السكانية 3194.2
معلومات أخرى
المدينة التوأم
التوقيت ت ع م±00:00  
تسجيل المركبات
C 
الرمز البريدي
T12, T21 and T23 
الرمز الهاتفي 021 
الموقع الرسمي www.corkcity.ie
الرمز الجغرافي 2965140 
معرض صور كورك  - ويكيميديا كومنز 

اسم المدينة مشتقّ من الكلمة الآيرلندية "corcach" بمعنى "المكان المستنقعي"، إشارة لموقعها على ضفاف نهر لي. كان لكورك رغبة بالاستقلال في عام 1491، عندما حاول البعض من القاطنين بالمدينة إسقاط ملك إنجلترا. كما اشتركت المدينة في الحرب الآيرلندية للاستقلال والحرب الأهلية الآيرلندية، وصنع كل هذا لكورك كنية "المقاطعة الثائرة". ليس غريبا على الكوركيين الإشارة إلى كورك كعاصمة حقيقية لآيرلندا، أو إحساسهم بهوية متميّزة عن بقيّة آيرلندا.

تعتبر كورك الإيرلندية مدينة ليبرالية وفتية، عريقة ومتطورة، كانت قد تضررت من الأزمة الاقتصادية بشكل كبير، إلا أنها استطاعت أن تعيد صياغة حاضرها بزخم، حيث تتميز بشوارعها المنظمة وواجهاتها المائية التي استعادت حيويتها، فضلاً عن مقاهيها الفاخرة الموجودة في كل ركن من أركانها. تتمتع مدينة كورك بمشهد عصري جذاب، إلا أن الجانب الأجمل هو جانبها التقليدي، لديها أماكن عديدة للترفيه تعج بالموسيقى التقليدية الحية، والمطاعم الصاخبة التي تمتاز بتقديم الوجبات الساخنة على جناح السرعة، بجانب ترحيب أهلها الحار النابع من القلب.

كورك عبارة عن مجموعة متشابكة من الشوارع والأزقة، تقطعها الممرات المائية، وتتخللها العديد من أماكن الترفية والمطاعم الراقية، فهي منصة تنطلق منها لاستكشاف الطرف الجنوبي من إيرلندا، كما أنها وجهة سياحية جميلة في حد ذاتها، حيث يستطيع السياح تلمس ذلك من منطقة شاندون الواقعة في الجزء الشمالي من المدينة، من أبرز معالمها كنيسة «سانت آن» التي تعود إلى القرن الثامن عشر. يستطيع السياح رؤية المناظر الخلابة لهذا الجزء من فوق برج الكنيسة الذي يمكن التسلق إليه عبر درج ضيق يقود إلى أعلى البرج. على مقربة منها يوجد «متحف الزبدة» الذي يُذَكِّر الناس بكورك لكونها كانت في يوم من الأيام أكبر سوق للزبدة في العالم، حيث كانت منتجات الألبان تُجمع من كل المزارعين الإيرلنديين ليتم إرسالها إلى أنحاء الامبراطورية البريطانية.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.