كوريا الجنوبية وأسلحة الدمار الشامل

تمتلك كوريا الجنوبية المواد الخام والمعدات اللازمة لإنتاج أسلحة نووية، لكن حكومة كوريا الجنوبية لم تتخذ قرارًا بذلك. كشفت كوريا الجنوبية عن تفاصيل برامجها السرية الخاصة بالبحوث النووية للوكالة الدولية للطاقة الذرية في أغسطس 2004، بما في ذلك بعض التجارب التي أجرتها كوريا الجنوبية دون تقديم تقارير عنها إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية بموجب الاتفاق المبرم بين الجهتين. أبلغت أمانة الوكالة الدولية للطاقة الذرية عن هذا الخرق لمجلس أمناء الوكالة، ومع ذلك فقد قرر مجلس أمناء الوكالة الدولية للطاقة الذرية عدم التوصل إلى نتيجة رسمية تؤكد عدم امتثال كوريا الجنوبية لقرارات الوكالة. إذا قررت كوريا الجنوبية صناعة أسلحة نووية، فيمكنها تغيير ميزان القوى في شبه الجزيرة الكورية، لكنها حافظت على سياسة عدم انتشار الأسلحة النووية والحفاظ على شبه الجزيرة الكورية خالية من الأسلحة النووية. على النقيض من ذلك تمتلك كوريا الشمالية أسلحة نووية وتعمل على تطويرها.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.