كونداليني

الكونداليني (بالإنجليزية: Kundalini، بالسنسكريتية: कुण्डलिनी، النطق:  kuṇḍalinī "حيَّة مُلتفَّة") في الهندوسية هي شكل من أشكال الطاقة الأنثوية الإلهية (أو شاكتي) يُعتقد أنها تقع في قاعدة العمود الفقري، في مولادارا. إنه مفهوم مهم في شيفا تانترا، حيث يعتقد أنها قوة أو طاقة مرتبطة بالأنوثة الإلهية. هذه الطاقة، عندما يتم تهيئتها وإيقاظها من خلال ممارسة التانترا، يُعتقد أنها تؤدي إلى التحرر الروحي (موكشا). ترتبط الكونداليني بآدي باراشاكتي، الكائن الأسمى في الشاكتية؛ ومع الإلهين بهايرفي وكوبجيكا. المصطلح "كونداليني"، إلى جانب الممارسات المرتبطة به، تم اعتماده في هاثا يوغا في القرن التاسع.

جزء من سلسلة مقالات عن
الهندوسية

بوابة هندوسية

تم وصف يقظة الكونداليني بأنها تحدث عن طريق مجموعة متنوعة من الأساليب. تركز العديد من ممارسات اليوغا على إيقاظ الكونداليني من خلال: التأمل. والتنفس براناياما وممارسة أسانا وترديد المانترا. تأثرت كونداليني يوغا بمدارس الشاكتية والتانترا في الهندوسية. إنها تستمد اسمها من تركيزها على إيقاظ طاقة الكونداليني من خلال الممارسة المنتظمة للمانترا أو التانترا أو يانترا أو أساناس أو التأمل. ذُكر، بشكل كثير ومتكرر، أن تجربة تدفق طاقة الكونداليني تعطي شعورا مميزا حيث يُشعر بأن طاقة كهربية تنساب على طول العمود الفقري.

تعامل بعض ممثلي علم النفس الغربي المبكر أيضًا مع ظاهرة كونداليني، وخاصة عالم النفس السويسري كارل جوستاف يونج. ومن أجل تنشيط هذه الطاقة الأثيرية "الفيزيائية"، تم تطوير العديد من الطرق، مثل كونداليني يوغا Kundalini Yoga. في المرحلة الأولى، يحاول المعلم تدريب المريد أو الطالب وتنقية نمط الحياة والتغذية والسلوك والشخصية من خلال التأمل والممارسات المماثلة، والتي يمكن أن تكون مختلفة جدًا من مدرسة إلى أخرى. في بعض الأحيان تعلن الذات العليا عن إيقاظ كونداليني من خلال الأحلام. وهي حالة تصفها التانترا بأنها تحدث بصورة عفوية لا إرادية.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.