لاديسلاوس اليتيم

لاديسلاوس اليتيم (الألمانية:Ladislaus Postumus؛ المجرية:Utószülött László "لازلو"؛ التشيكية:Ladislav Pohrobek "لاديسلاف"؛ 22 فبراير 1440 - 23 نوفمبر 1457) كان ملك المجر وكرواتيا وبوهيميا، هو ابن ألبرخت الثاني ملك ألمانيا وإليزابيث من لوكسمبورغ وريثة سيغيسموند إمبراطور روماني مقدس، ولد بعد وفاة أبيه بـ أربعة أشهر، ألبرخت وَرَثَ عقاراته إلى ابنه المستقبلي، ومع ذلك انتخب النبلاء المجريين فلاديسلاف الثالث ملك بولندا (أولازلو بالمجرية) ملكاً عليهم، خوفاً من توسع العثمانيين، وكذلك لم يعترف نبلاء البوهميين بوراثة ألبرخت أيضا وإلا أنهم لم ينتخبوا أحد ملكاً عليهم.

لازلو اليتيم
 

دوق النمسا
فترة الحكم
1440–1457
وصي العرش فريدرخ الخامس (1440-1452)
ألبرخت الخامس
فريدرخ الخامس
ملك المجر و كرواتيا
متنازع عليه من قبل أولازلو الأول ما بين 1440-1444
فترة الحكم
1440 أو 1444–1457
تاريخ التتويج 15 مايو 1440
وصي العرش إليزابيث من لوكسمبورغ (1440-1442)
إيوان دي هونيدوارا (1446-1453)
ألبرخت أو أولازلو الأول
ماتياس الأول
ملك بوهيميا
فترة الحكم
1453–1457
تاريخ التتويج 28 أكتوبر 1453
وصي العرش جيري بوديبراد (1453-1457)
ألبرخت
جيري
معلومات شخصية
الميلاد 22 فبراير 1440  
كومارنو  
الوفاة 23 نوفمبر 1457 (17 سنة)  
براغ  
سبب الوفاة ابيضاض الدم  
مكان الدفن كاتدرائية القديس فيتوس  
مواطنة النمسا  
الزوجة ماديلين من فرنسا (خطيبة)
الأب ألبرت الثاني ملك ألمانيا  
الأم إليزابيث من لوكسمبورغ  
إخوة وأخوات
عائلة هابسبورغ  
الحياة العملية
المهنة حاكم    
اللغات المجرية ،  والتشيكية ،  والألمانية ،  واللاتينية  

بعد ولادته استولت والدته إليزابيث على تاج المجر المقدس، وتوجته في سيكشفهيرفار في 15 مايو 1440، ؛ وبذلك أصبح يعرف بـ لازلو الخامس من المجر، إلا أن دايت المجر (السلطة التشريعية) اعتبرت تتويج لازلو باطلاً، وأعلنت أولازلو الأول ملكاً، مما أدى اندلع حرب أهلية لعدة سنوات، عينت والدته ابن عمه فريدرخ الثالث ملك الرومان وصياً عليه، واستطاع العيش في بلاطه في فينر نويشتات وبذلك استطاع الحصول هناك على تعليم جيد.

تُوفيت والدته في 1442، وأيضا قُتل منافسه أولازلو في معركة فارنا في نوفمبر 1444، وفي العام التالي عرض دايت العرش على لازلو بالمقابل تخلي فريدرخ الثالث عن الوصاية، ومع ذلك رفض فريدرخ العرض، مما أدى إلى انتخاب إيوان دي هونيدوارا كوصي عليه في المجر، وفي المقابل بوهيميا استولى جيري بوديبرادي الذي كان رئيس هيوسين المعتدلين على براغ في 1448، وأخيراً استقال فريدرخ الثالث عن الوصاية في 1452 لـ لازلو، ومع ذلك لم يستطيع السيطرة على أراضيه في المجر حتى أوائل 1453 بعد استقالة إيوان، وعلى الرغم من أنه توج كـ ملك بوهيميا حتى 28 أكتوبر 1453 إلا أن بوديبرادي ظل المسيطرة إلى البلاط هُناك.

لاحقاً عندما قرر سلطان العثمانيين محمد الفاتح غزو المجر، فر لاديسلاوس برفقة كونت تسليه (ابن عم والدته) وأيضا مستشار الرئيسي للمملكة، فرض السلطان محمد حصاراً على مدينة ناندورفهيرفار (الآن بلغراد في صربيا)، هونيدوارا ترك القلعة في 22 يوليو 1456 إلا أنه توفي بعدها بـ أسبوعين، عاد لاديسلاوس وكونت تسليه إلى المجر وحاولوا إقناع ابن هونيدوارا لازلو على تخلي عن جميع الأملاك والإيرادات التي كانت عند والده، إلا أنه قام بقتل كونت تسليه في 9 نوفمبر، وأيضا أجبر الملك لازلو على منح العفو له، إلا أن البارونات والنبلاء المملكة كانت عدائية اتجاه لازلو، وبدعمهم تم القبض عليه وهو شقيقه ماتياس (ملك المجر المستقبلي) واعدمه لاحقاً في مارس 1457، ثار أقاربه عليه مما أدى إلى فراره من المجر، توفي لاديسلاوس بشكل غير متوقع في براغ، ودفن في كنيسة القديس فيتوس في براغ.

لم يتزوج لازلو أبداً، وبعد وصوله إلى براغ في خريف عام 1457، طلب لازلو يد ماديلين من فالوا ابنة شارل السابع ملك فرنسا وماري دي أنجو، قبل شارل السابع بهذا الاقتراح ولكن لازلو توفي عندما وُقع عقد الزواج من قبل مبعوثيه في باريس، مع وفاة لازلو، أصبح "خط الألبرتيين" من أسرة هابسبورغ منقرضاً، وقد خلفه الإمبراطور فريدرخ الثالث وشقيقه ألبرخت السادس في النمسا، وفي المجر تم انتخاب ماتياس هونيدوارا ملكاً بعد شهرين من وفاته، وأيضا انتخب جيري بوديبرادي ملكاً على بوهيميا في 3 مارس 1458، وإما خطيبته ماديلين استطعت الزواج لاحقاً في 1461 من غاستون، أمير فيانا وريث عرش مملكة نافارا.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.