لا فلز

في الكيمياء ، العنصر اللافلزي (أو غير المعدني) هو عنصر كيميائي يفتقر في الغالب إلى الخصائص المعدنية. فيزيائيًا يميل العنصر اللافلزي إلى أن يكون له نقطة انصهار ونقطة غليان وكثافة منخفضة نسبيًا.

هذه مقالة أو قسم تخضع حاليًّا للتوسيع أو إعادة هيكلة جذريّة. إذا كانت لديك استفسارات أو ملاحظات حول عملية التطوير؛ فضلًا اطرحها في صفحة النقاش قبل إجراء أيّ تعديلٍ عليها.
فضلًا أزل القالب لو لم تُجرى أي تعديلات كبيرة على الصفحة في آخر شهر. لو كنت أنت المحرر الذي أضاف هذا القالب وتُحرر المقالة بشكلٍ نشطٍ حاليًّا، فضلًا تأكد من استبداله بقالب {{تحرر}} أثناء جلسات التحرير النشطة.
آخر من عدل المقالة كان JarBot (نقاش | مساهمات) منذ 4 ثوانٍ (تحديث)


عادةً ما يكونُ اللافلز هشًا في الحالة الصلبة ولديه توصيل حراري وموصلية كهربائية ضعيفة جدا . كيميائيًا ، تميل اللافلزات إلى امتلاك طاقة تأين وألفة إلكترونية وكهرسلبية عالية نسبيًا.

تكتسب اللافلزات الإلكترونات أو تتشارك بها عندما تتفاعل مع العناصر والمركبات الكيميائية الأخرى. هناك سبعة عشر عنصرًا صُنِّفت بشكل عام على أنها غيرُ فلزية معظمها غازات وهي: (الهيدروجين ، والهيليوم ، والنيتروجين ، والأكسجين ، والفلور ، والنيون ، والكلور ، والأرجون ، والكريبتون ، والزينون ، والرادون) ؛ وسائل واحد وهو البروم ؛ والقليل من المواد الصلبة (الكربون والفوسفور والكبريت والسيلينيوم واليود). تُعامل الفلزات مثل البورون والسيليكون والجرمانيوم أحيانًا على أنها لا فلزات.

تنقسم اللافلزات إلى مجموعتين بحسب مدى ميلها النسبي لتكوين مركبات كيميائية وهما : اللافلزات التفاعلية والغازات النبيلة. تختلف اللافلزات التفاعلية في خصائصها الغير معدنية. العناصر التي لها كهرسلبية قليلة ( مثل الكربون والكبريت) ، تحتوي في الغالب على خصائص غير معدنية ضعيفة إلى متوسطة القوة وتميل إلى تكوين مركبات تساهمية مع المعادن، أما اللافلزات التفاعلية الأكثر كهرسلبية ( مثل الأكسجين والفلور) فتتميز بخصائص غير معدنية أقوى وتميل لتشكيل مركبات أيونية مع المعادن في الغالب. بينما تتميز الغازات النبيلة بخمولها عن تكوين مركبات مع عناصر أخرى.

التمييز بين المجموعتين ليس مطلقا. حيث تحدث تداخلات بين الخصائص (بما في ذلك مع أشباه الفلزات) مما يؤدي إلى ظهور خصائص أقل تميزًا أو شبيهة بالهجين أو غير نمطية. على الرغم من أن عدد العناصر اللافلزية تزيد بخمس مرات عن العناصر اللافلزية ، إلا أن اثنين من اللافلزات - الهيدروجين والهيليوم - يشكلان أكثر من 99 بالمائة من الكون المرئي. ويشكل الأكسجين الآخر اللافلزي ما يقرب من نصف قشرة الأرض والمحيطات والغلاف الجوي. تتكون الكائنات الحية بشكل شبه كامل من اللافلزات: الهيدروجين والأكسجين والكربون والنيتروجين. تشكل اللافلزات مركبات أكثر بكثير من المعادن.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.