لبنانيون

اللبنانيون أو الشعب اللبناني هم أمة وشعب شامي عربي تعيش في جمهورية لبنان. ويشمل المُصطلح أيضًا الأشخاص ذوي الأصول اللبنانية في البلاد المجاورة والمهجر، وقد يشمل أيضاً أولئك الذين سكنوا جبل لبنان وجبال لبنان الشرقية قبل إنشاء الدولة اللبنانية الحديثة. المجموعات الدينية الرئيسية بين اللبنانيين داخل لبنان هم الشيعة (27%)، والمُسلمون السنَّة (27%)، والمسيحيون الموارنة (21%)، والمسيحيون الأرثوذكس الشرقيون (8%)، والمسيحيون الروم الملكيون (5%)، والموحدون الدروز (5.6%)، والمسيحيون البروتستانت (1%). ومع ذلك، فإن أكبر مجموعة دينية بين اللبنانيين في مجتمعات الشتات في أمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية وأوروبا وأستراليا وأفريقيا، هي المسيحية المارونيّة. ولعبت الطائفة المارونيّة والدرزية دوراً مهماً في تشكيل دولة لبنان الحديثة؛ وكان الموارنة ينتمون إلى الطبقة الحاكمة، حيث تقاسموا في البداية السلطة مع الموحدون الدروز، ثم لاحقاً مع المُسلمين السُّنة.

اللبنانيون
التعداد الكلي
في لبنان: 6,100,075 (جميع الإثنيات)
المجموع في العالم: 8 - 14 مليون
مناطق الوجود المميزة
 البرازيل 1,000,000 - 7,000,000
 لبنان 6,100,075 (تقديرات سنة 2018)
 الأرجنتين 1,500,000
 كولومبيا 700,000
 الولايات المتحدة 504,000
 المكسيك 400,000
 فنزويلا 340,000
 السعودية 300,000
 كندا 250,000
 فرنسا 225,000
 أستراليا 203,139
 جمهورية الدومنيكان 80,000
 الإمارات العربية المتحدة 80,000
 الأوروغواي 70,000
 ألمانيا 50,000
 السنغال 4,000
اللغات

المحكية العامية
لهجات لبنان واللهجة العربية القبرصيّة
الفصحى التقليدية
لغة عربية
لغات ثانوية: الفرنسية، الإنكليزية

الدين

مسيحية:^ (مارونية، روم كاثوليك، روم أرثوذكس، أقليات)
أسلام:^ (سنة، شيعة، دروز،^ علويون.

المجموعات العرقية المرتبطة

عرب وجماعات ساميّة أخرى

هوامش
[1].^ يُمثل اللبنانيون المسيحيون أكثرية اللبنانين (في داخل وخارج البلاد) لكنهم يمثلون حوالي 40.5% داخل لبنان.

[2].^ يُمثل المسلمون الأكثرية (حوالي 59.5%) داخل لبنان، لكنهم أقلية بالمجموع الكلي للبنانيين في العالم.
[4].^ تُصنف الطائفة الدرزية "الشبه مُسلمة" رسميًا على أنها طائفة إسلامية من قبل الحكومة اللبنانية.

  1. يمثل اللبنانيون المسيحيون أكثرية اللبنانين (في داخل وخارج البلاد) لكنهم يمثلون أقلية داخل لبنان.
  2. يمثل المسلمون الأكثرية داخل لبنان، لكنهم أقلية بالمجموع الكلي للبنانيين في العالم.

نظراً لأن النسبة النسبية للطوائف المختلفة هي قضية حساسة من الناحية السياسيّة، لم يقم لبنان بجمع بيانات إحصائية رسمية عن الخلفية العرقية منذ عام 1932 تحت الانتداب الفرنسي. لذلك من الصعب الحصول على تحليل سكاني دقيق للمجتمع اللبناني. وقد يكون أكبر تجمع للأشخاص من أصول لبنانيَّة في البرازيل والتي يقدر عدد السكان ذوي الأصول اللبنانية بين 5.8 إلى 7 ملايين نسمة، ولكنها قد تكون مبالغ فيها، بالنظر إلى أنه وفقاً لمعطيات المسح الرسمي الذي أجراه المعهد البرازيلي للجغرافيا والإحصاء (IBGE) أظهر أن أقل من مليون برازيلي قالوا أن لهم أصول شرق أوسطيَّة. ولقد هاجر اللبنانيون دائمًا إلى مختلف دول العالم، واستقر الكثير منهم بشكل دائم، على الأخص في القرنين الماضيين. وفقاً لإحصاء سنة 2001 يُقدر عدد اللبنانيين المغتربين والمنحدرين من أصل لبناني في العالم بحوالي 8,624,000 نسمة، ينتمي أكثرهم إلى الدين المسيحي، لأن الهجرة اللبنانية بدأت من متصرفية جبل لبنان ذات الأغلبية المسيحية. ويتركز الاغتراب اللبناني، أوروبيًا في فرنسا وأمريكيًا في الولايات المتحدة والبرازيل والمكسيك. كذلك يوجد عدد كبير من اللبنانيين في أستراليا ودول الخليج العربي وغرب أفريقيا.

سطع نجم عدد كبير من الأشخاص ذوي الأصول اللبنانية المهجر ووصل بعضهم إلى مراكز مرموقة، ولعب اللبنانيين خصوصاً المسيحيين في المهجر دورًا بارزًا في النهضة العربية تمثل على سبيل المثال لا الحصر في الرابطة القلمية في نيويورك، وكذلك الحال فقد ساهموا في بناء مجتمعاتهم الجديدة واستنادًا إلى كريسشان ساينس مونيتور يعتبر اللبنانيين في المهجر "اغنياء ومتعلمون وذوي نفوذ". كذلك فتحويلات اللبنانيين في المهجر لأفراد أسرهم في لبنان تمثل نسبة عالية من الاقتصاد.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.