لويز دوقة أرغيل

كانت الأميرة لويز، دوقة أرغيل (لويزا كارولين ألبرتا؛ 18 مارس 1848 – 3 ديسمبر 1939) - المُكرمة بنيشان فيكتوريا وآلبرت الملكي، والنيشان الإمبراطوري لتاج الهند، والنيشان الفيكتوري الملكي، ونيشان الإمبراطورية البريطانية الأفخر، ونيشان الصليب الأحمر الملكي، ونيشان القديس جون -  الطفل السادس والابنة الرابعة للملكة فيكتوريا والأمير ألبرت. كانت في حياتها العامة مناصرة قوية للفنون والتعليم العالي والقضية النسوية. أمضت بدايات حياتها متنقلة بين المنازل الملكية بصحبة عائلتها. حين توفي والدها، زوج الملكة، في 14 ديسمبر عام 1861، دخل البلاط في فترة حداد وحزن طويلة، وأصبحت لويز مع الوقت غير متعاطفة مع هذه الحالة وغير متفهمة لها. كانت لويز نحاتة وفنانة موهوبة، ولا تزال عدة من منحوتاتها قائمة لهذا اليوم. كانت أيضًا داعمة للحركة النسوية، تتراسل مع جوزفين باتلر وتزور إليزابيث غاريت.


صاحبة السمو الملكي  
لويز دوقة أرغيل
(بالإنجليزية: Louise of the United Kingdom)‏ 

معلومات شخصية
الميلاد 18 مارس 1848(1848-03-18)
قصر بكنغهام ،  ولندن  
الوفاة 3 ديسمبر 1939 (91 سنة)  
قصر كنسينغتون ،  ولندن  
مكان الدفن كنيسة القديس جورج  
المعمودية 13 مايو 1848 
مواطنة المملكة المتحدة
المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا  
الزوج جون كامبل   (21 مارس 1871–) 
الأب ألبرت، الأمير الزوج  
الأم فيكتوريا ملكة المملكة المتحدة  
إخوة وأخوات
عائلة بيت ساكس-كوبرغ وغوتا  
الحياة العملية
المدرسة الأم الكلية الملكية للفنون  
المهنة رسامة ،  ونحّاتة ،  وفنانة ،  وأرستقراطية  
الجوائز
 سيدة الصليب الكبير من رتبة الإمبراطورية البريطانية 
 الصليب الأحمر الملكي   

عملت لويز قبل زواجها، من عام 1866 إلى عام 1871، كسكرتيرة غير رسمية لوالدتها، الملكة.

نوقش موضوع زواج لويز في أواخر ستينيات القرن التاسع عشر. اقتُرح الخُطّاب من الأسر الملكية في بروسيا والدنمارك، لكن فكتوريا لم تُرد لها الزواج من أمير أجنبي، ولذلك اقترحت شخصًا ذو رتبة عالية من الطبقة الأرستقراطية البريطانية. رغم اعتراض أفراد العائلة المالكة، وقعت لويز في حب جون، ماركيز لورن، وريث دوق أرغيل. وافقت فكتوريا على الزواج، الذي وقع في 21 مارس عام 1871. بعد بداية سعيدة، افترق الطرفان، ربما بسبب عدم إنجابهم وقيود الملكة على نشاطاتهم.

في عام 1878، عُيّن لورن الحاكم العام لكندا، منصب استلمه من عام 1878 إلى 1884. كانت لويز زوجة نائب الملكة، وبدأت باهتمام مستمر في كندا. أُطلقت أسماؤها على العديد من المعالم في كندا (كمقاطعة ألبرتا، بحيرة لويز...).

عقب وفاة فيكتوريا عام 1901، دخلت لويز ضمن الدائرة الاجتماعية الخاصة بشقيقها الأكبر، الملك الجديد، إدوارد السابع. نجا زواج لويز بفضل فترات طويلة من التباعد؛ تصالح الزوجان عام 1911 وتدمرت بوفاته عام 1914. بعد نهاية الحرب العالمية الأولى عام 1918، بسن 70، بدأت بالتقاعد من الحياة العامة، مُتولية لبضعة مهام عامة خارج قصر كنسينغتون، حيث توفيت بسن 91.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.