لويس الخامس عشر ملك فرنسا

لويس الخامس عشر (بالفرنسية: Louis XV de France)‏ ولد في 15 شباط 1710 وتوفي في 10 أيار عام 1774 وهو ملك فرنسا منذ الأول من أيلول عام 1715.

لويس الخامس عشر ملك فرنسا
(بالفرنسية: Louis XV)‏ 
 

معلومات شخصية
الميلاد 15 فبراير 1710  
قصر فرساي  
الوفاة 10 مايو 1774 (64 سنة)  
قصر فرساي  
سبب الوفاة جدري  
مكان الدفن كاتدرائية سان دوني  
مواطنة فرنسا  
الزوجة ماريا ليزينسكا (5 سبتمبر 1725–24 يونيو 1768) 
الشريك مدام دي بومبادور  
أبناء لويز-إليزابيث من فرنسا
لويس، دوفين فرنسا
فيليب، دوق أنجو  
الأب لويس، دوق بورغوندي  
الأم ماري أديلايد من سافوي  
إخوة وأخوات
عائلة آل بوربون ،  وأسرة كابيتيون-بوربون   
مناصب
ملك فرنسا  
في المنصب
1 سبتمبر 1715  – 10 مايو 1774 
الأمير الفرنسي (16 )  
في المنصب
1 سبتمبر 1715  – 10 مايو 1774 
الحياة العملية
المهنة جامع تحف   
اللغات الفرنسية ،  والإسبانية  
الجوائز
 فارس رهبانية الجِزَّة الذهبية    (1739)
 نيشان فرسان القديس أندراوس   
التوقيع
 

ولد لويس الخامس عشر باسم (Louis, duc d'Anjou) وهو الابن الثاني للدوق "لوي دافو" دوق بورجوندي والدوقة " ماري أدلايد " دوقة سافوي.

تولي لويس الخامس عشر العرش الفرنسي بعد وفاة الملك لويس الرابع عشر، أحد أعظم ملوك فرنسا، حيث حكم فرنسا ومنطقة نافارا ذات الحكم الذاتي منذ العام 1715 م. وحتى وفاته، عانى الملك الفرنسي من وفاة جميع أفراد أسرته، كما تمتع بسمعة طيبة في بداية فترة حكمه لفرنسا وبالرغم من هذا فان سياسته الخاصة بالإصلاح في النظام الملكي الفرنسي وسياسته الخارجية على الساحة الأوروبية أفقدتاه دعما شعبيا وجعلته أحد أكثر الملوك غير الشعبيين في فرنسا.

فيما عامل المؤرخون لويس الخامس عشر بقسوة في كتاباتهم، إلا أن كُتّاباً في العصر الحديث تحدثوا عن كونه من أفضل من حكم فرنسا في وقته، كما كان ذكيا ليحكم جيدا أكبر مملكة في أوروبا وقتذاك.

ور غم القناع الذي ارتداه كملك " جبار " إلا أن مما يحسب له أن له أعمالاً لحساب الفقراء ظهرت لاحقا من فترة حكمه.

تزوج لويس الخامس عشر من ماري ليزينسكا ابنة ملك بولندا ستنسلو ليزنسكي وأنجب منها عشرة أولاد منهم دوفين لويس الذي توفي لاحقا وماري اليزابيث دوقة بارما لاحقا.

كما كانت له علاقة عاطفية في الخفاء مع مدام دي بومبادور جلبت له انتقادات واسعة.

وصلت مراحل دعم الفنون والآداب والحرفيين في عصره إلى ذروتها وكانت فرنسا من أكثر الدول الأوروبية وقتها إضافة إلى روسيا في دعم الفنون والآداب إلا أن التجربة الفرنسية نالت اعجاب وحسد الأوروبيين وقتها.

و حتى اليوم بعد ما يزيد عن 250 عاما لا يزال أسلوب الفن والتصميم الذي اتبع في عصر لويس الخامس عشر هو الأسلوب المفضل في البلدان الغنية والمعروفة في جميع أنحاء العالم.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.