لينكس

لِينُكس (بالإنجليزية: Linux)‏ ( استمع) ويسمى أيضا (جنو/لينكس) هو نظام تشغيل حر ومفتوح المصدر. بسبب تطوره في إطار مشروع جنو، يتمتع لينكس بدرجة عالية من الحرية في تعديل وتشغيل وتوزيع وتطوير أجزائه، ويعتبر جنو/لينكس من الأنظمة الشبيهة بيونكس ويصنف ضمن عائلة أشباه يونكس إلى جانب أنظمة أخرى بعضها مملوك مثل سولاريس، وبعضها حُر (مفتوح المصدر) مثل أوبن سولاريس وفري بي إس دي.

لِينُكس (بالإنجليزية: Linux)‏

توزيعة فيدورا على غنوم

الشركة / المطور لينوس تورفالدس، المجتمع، مؤسسة لينكس.
عائلة نظام التشغيل شبيه يونكس
حالة العمل مستمر
النموذج المصدري مفتوحة المصدر
إصدار في 17/09/1991
مدير الحزم آر بي إم،
نظام إدارة حزم دبيان،
تاربال،
آب إيماج،
فلات باك،
سنابي،
باكمان، وغيرها
المنصة إكس 86 ،  وإكس86-64 ،  وبنية إيه آر إم ،  وباور بي سي ،  وريسك - في ،  وتعليمات الـ MIPS  
لغة البرمجة سي (لغة برمجة)، و لغة تجميع
نمط النواة نواة متجانسة
واجهة المستخدم الرسومية شل يونكس،
جنوم،
كدي
، سي دي إي
، وغيرها.
الرخصة رخصة جنو العمومية، وأخرى (إسم لينكس هو علامة مسجلة)
موقع ويب الموقع الرسمي 

يعتبر لينكس من البرمجيات الحرة بكونه نظامًا حرًا لا يعني بالضرورة كونه نظامًا مجانيًا، فلا علاقة للحرية بالسعر. إذ أن الجهة التي تريد توفير البرنامج مسؤولة عن توفير الكود المصدري للبرنامج وفي نفس الوقت حرة في أن تبيع وتحدد سعر النسخة التي قامت ببنائها. تم إنتاج العديد من التوزيعات لنظام لينكس إذ قامت العديد من المجموعات بتجميع البرامج المفتوحة المصدر على هيئات مختلفة لتسهيل تركيب النظام وللوصول إلى أهداف مختلفة، يستعمل البعض مصطلح إصدارات أو نكهات للإشارة إلى التوزيعات المختلفة التي تتراوح استخداماتها من الحاسوب المنزلي إلى الخوادم. لكل إصدار أو توزيع أو نكهة مميزات خاصة، ولا يمكن الجزم بأن توزيعة معينة هي أفضل من توزيعة اخرى، فبعض التوزيعات تعتبر أفضل من قبل المتحدثين بلغة معينة، وبعض التوزيعات مفضلة من قبل المستخدمين الجدد، وأخرى مفضلة من قبل المستخدمين الأكثر خبرة في التعامل مع لينكس. من أبرز توزيعات لينكس نجد منها دبيان، فيدورا، وأوبونتو. والتوزيعات التجارية مثل ريدهات لينكس، وسوزه لينكس. تتضمن توزيعات لينكس نظام نوافذ مثل إكس11، ووايلاند، بالإضافة بيئة رسومية، كجنوم، وكدي بلازما. وقد لا تستعمل التوزيعات الموجهة للخوادم بيئات رسومية البتة، أو استعمال حزمًا برمجية مثل حزمة لامب.

طور لينكس في الأصل لكي يعمل على الحواسب الشخصية المبنية على معيارية إنتل إكس86، ونتيجة للحرية التي يوفرها لينكس فقد فتح المجال للآخرين للتطوير عليه بشكل نجح في التأسيس لنظام تطوره أطراف متعدّدة، حيث تم نقله ليعمل على طيف عريض من المنصات متفوقا على أنظمة التشغيل الأخرى. يعتبر لينكس الآن رائد أنظمة التشغيل التي تعمل على الخوادم والحواسيب الكبيرة المختلفة، والوحيد المستعمل ضمن أقوى 500 حاسوب فائق (منذ نوفمبر 2017، قضى تدريجيًا على جميع الأنظمة المنافسة). يحظى لينكس بنسبة استعمال ضمن الحواسيب الشخصية تقدر بـ 6 بالمئة (بتاريخ: ديسمبر 2019)، ونسبة 1.9 بالمئة (بتاريخ: يناير 2020) حسب موقع (StatCounter). يسيطر كروم بوك الذي يستعمل نظام كروم المبني على نواة لينكس على سوق التعليم من الطور الابتدائي إلى الثانويات، ويحظى تقريبا بنسبة 20 بالمئة من مبيعات الحواسيب المحمولة الأقل من 300 دولار في الولايات المتحدة الأمريكية.

يعمل لينكس أيضا على الأنظمة المضمنة، وهي أجهزة يكون نظام تشغيلها مثبتا على الجهاز، و يعتبر لينكس مصمم للغاية مع هذه الأنظمة. ويدخل في هذا النطاق الرواتر، أجهزة التحكم الآلي، التلفاز، أجهزة التسجيل الرقمية، مشغلات الألعاب، والساعات الذكية. تعمل الكثير من الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية على نظام أندرويد، أحد الأنظمة المبنية على لينكس. وبسبب سيطرة أندرويد على سوق الهواتف الذكية، يعتبر لينكس أكثر نظام مسطب على غرار جميع أنظمة التشغيل ذات الأغراض العامة.

لينكس واحد من أبرز أمثلة البرمجيات الحرة والمفتوحة المصدر نشطة التطوير، وتطورت واجهات المستخدم العاملة عليه لتدعم كل لغات العالم تقريبًا، وبسبب كونه حرًّا (مفتوح المصدر) يسمح للجميع بإمكانية استعماله، تعديله، وتوزيعه - بطريقة تجارية أو غير تجارية - وذلك حسب الرخص التي يعتمدها مثل رخصة جنو العامة.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.