مؤتمر طهران

كان من بين إفرازات الحرب العالمية الثانية عقد الحلفاء لعدة موتمرات كان من بينها مؤتمر طهران، 28 نوفمبر إلى 1 ديسمبر 1943 والذي شارك فيه كل من روزفلت وتشرشل وستالين ومن بين الاتفاقات التي خرج بها الحلفاء من هذا الاجتماع هو فتح الاتحاد السوفياتي جبهة ثالثة ضد النازية بالمقابل ضمن المؤتمر موافقة مبدئية للسوفيت على مطالبهم الترابية في البلطيق ورومانيا وبولونيا وتم تبني فكرة إقامة منظمة تحل محل منظمة عصبة الأمم لكن الاختلاف ضل قائما بين تشرشيل الذي أصر على أن تكون الجبهة الثالثة في البلقان بيد ان ستالين الح بضرورة فتحها في أوروبا الغربية كما كان هناك خلاف واضح بين المجتمعين حول مصير ألمانيا بعد الحرب.

مؤتمر طهران
 

مؤتمر طهران (اسمه الحركي: يوريكا) كان اجتماعًا استراتيجيا لجوزيف ستالين وفرانكلين د. روزفلت وونستون تشرشل، استمر من 28 نوفمبر إلى 1 ديسمبر من عام 1943، بعد الغزو الإنجليزي السوڤييتي لإيران. عُقد في السفارة السوڤييتية بطهران الإيرانية. كان أول مؤتمرات الحرب العالمية الثانية التي اجتمع فيها قادة الحلفاء «الثلاثة الكبار»: الاتحاد السوڤييتي والولايات المتحدة والمملكة المتحدة. انعقد بُعَيد «مؤتمر القاهرة» الذي كان بين 22–26 نوفمبر 1943، وسبق مؤتمرَي يالطا وبوتسدام. جاءه القادة الثلاثة بأهداف مختلفة، لكن نتيجته الرئيسة كانت: تعهد الحلفاء الغربيين بفتح جبهة ثانية ضد ألمانيا النازية. تناول المؤتمر أيضًا: علاقات الثلاثة الكبار مع تركيا وإيران، والعمليات الخاصة بيوغوسلافيا واليابان، وتسوية ما بعد الحرب. أُبرم في المؤتمر بروتوكول منفصل، تعهد فيه الثلاثة الكبار بالاعتراف باستقلال إيران.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.