مؤيد الدين بن العلقمي

ابن العلقمي وزير الخليفة العباسي المستعصم، رتبَ مع هولاكو قتل الخليفة واحتلال بغداد، على أمل أن يسلمه هولاكو إمارة المدينة، إلا أن هولاكو قام بإهانته وقتله بعد تدمير بغداد. ويقول الزركلي عن مقتله: «وهناك روايات بأن مؤيد الدين –يعني ابن العلقمي- أهين على أيدي التتار، بعد دخولهم، ومات غما في قلة وذلة». وقد أودى سقوط بغداد كما نقل الذهبي: «وبقي السيف في بغداد بضعة وثلاثين يوما، فأقل ما قيل: قتل بها ثمان مائة ألف نفس، وأكثر ما قيل: بلغوا ألف ألف وثمان مائة ألف، وجرت السيول من الدماء، فإنا لله وإنا إليه راجعون».

مؤيد الدين بن العلقمي
معلومات شخصية
الميلاد فبرایر 1195
بغداد ،  والدولة العباسية  
الوفاة 6 يونيو 1258
بغداد  
مكان الدفن الكاظمية  
الإقامة الحلة
بغداد  
مواطنة الدولة العباسية (فبراير 1195–20 فبراير 1258)
إمبراطورية المغول (21 فبراير 1258–6 يونيو 1258) 
الحياة العملية
المهنة وزير
اللغات العربية  
This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.