مارس 1

كانت مارس ون منظمة هولندية صغيرة خاصة تلقت أموالًا من المستثمرين مُدعيةً أنها ستستخدمها في الهبوط بالبشر الأوائل على سطح المريخ وتركهم هناك لبناء مستعمرة بشرية دائمة. بدءًا من تاريخ إعلانها عام 2012 إلى إفلاسها في أوائل عام 2019، تشير التقديرات إلى أنها تلقت عشرات الملايين من الدولارات. لم تكن هذه المنظمة شركة فضاءٍ جوي ولم تصنع أي أدواتٍ أو أجهزة.

مارس 1
البلدهولندا
المنظمة المسؤولةMars One and Interplanetary Media Group
الهدفهبوط مأهول على سطح المريخ
الحالةمُقترح
تاريخ البرنامج
مدة البرنامج2012–الآن
أول رحلة2022 (مُقترح)
أول رحلة مأهولة2032 (مُقترح)
معلومات عن المركبة
مركبة الطاقمMars Transit Habitat
سعة الطاقم4
مركبات الإطلاقفالكون 9، فالكون الثقيل (مُقترح)

تألفت شركة مارس ون من كيانين: مؤسسة مارس ون غير الربحية، وشركة مارس ون فينتشرز الربحية التي كانت المساهم المسيطر في المجموعة الإعلامية بين الكوكبية الربحية التي تدير حقوق البث أيضًا. قامت مؤسسة مارس ون، المُتمركزة في هولندا، بإدارة المشروع. كان للمنظمة الصغيرة أربعة موظفين، وكانت تهدف إلى جني الأرباح من خلال بيع أفلامٍ وثائقية حول مُجريات اختيار وتدريب رواد الفضاء والاستعمار. قُدّرت كُلفة المهمة الأولى من قِبل الرئيس التنفيذي لشركة باس لانسدورب بنحو 6 مليارات دولار اعتبارًا من العقد الثاني من القرن الحادي والعشرين.

انتُقد مفهوم الخطة من قبل العلماء والمهندسين والعاملين في صناعة الفضاء الجوي باعتباره يتجاهل الأمور اللوجستية والسلامة الطبية، ويفتقر إلى المفاهيم المُهمة الخاصة بالأجهزة. وُصف هذا المفهوم بالمهمة الانتحارية في الأوساط الأكاديمية ورحلات الفضاء والأخبار الدولية. في 15 يناير 2019، قررت محكمةٌ تصفية المنظمة، ما أدى لإفلاسها خلال هذه العملية.

وصفت وسائل الإعلام مارس ون بأنها منظمة مُحتالة.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.