ماريا غوبرت ماير

ماريا غوبرت ماير (بالألمانية: Maria Göppert-Mayer) (28 يونيو 1906 - 20 فبراير 1972) هي عالمة أمريكية في الفيزياء النظرية من مواليد ألمانيا، والتي تحصّلت على جائزة نوبل في الفيزياء لتقديمها مُقترح النموذج الغلافي للنواة لأنوية الذرة. تُعتبر ماريا غوربت ثاني امرأةٍ تحصلُ على جائزة نوبل في الفيزياء بعد ماري كوري.

ماريا غوبرت ماير
(بالألمانية: Maria Göppert-Mayer)‏ 
 
ماريا غوبرت ماير عام 1963  

معلومات شخصية
الميلاد 28 يونيو 1906  
كاتوفيتسه  
الوفاة 20 فبراير 1972 (65 سنة)  
سان دييغو  
سبب الوفاة هبوط الدورة الدموية  
مكان الدفن سان دييغو  
مواطنة ألمانيا
الولايات المتحدة (1933–) 
عضوة في أكاديمية هايدلبرغ للعلوم والعلوم الإنسانية ،  والأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم ،  والجمعية الأمريكية للفلسفة ،  والجمعية الفيزيائية الأمريكية ،  والأكاديمية الوطنية للعلوم  
الزوج جوزيف إدوارد ماير  
الأب فريدريك غوبرت  
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة غوتينغن (الشهادة:دكتوراه في الفلسفة ) (–1930) 
مشرف الدكتوراه ماكس بورن  
تعلمت لدى ماكس بورن  
طلاب الدكتوراه روبرت جي. زاكس  
المهنة فيزيائية ،  وعالمة نووية ،  وأستاذة جامعية  
اللغات الألمانية  
مجال العمل فيزياء  
موظفة في جامعة جونز هوبكينز ،  وجامعة كاليفورنيا، سان دييغو ،  وجامعة كولومبيا ،  وكلية سارة لورانس ،  ومختبر لوس ألاموس الوطني ،  ومختبر أرجون الوطني  
أعمال بارزة نموذج غلاف نووي  
تأثرت بـ ماكس بورن ،  وجيمس فرانك  
الجوائز
قاعة الشهرة الوطنية للمرأة (1996)
جائزة نوبل في الفيزياء   (1963)
زمالة الجمعية الأمريكية الفيزيائية   
زمالة الأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم    
التوقيع
 

بعد تخرُجِها من جامعة غوتينغن، قامت ماريا بكتابةِ أطروحةِ الدكتوراة عن نظرية إمكانية امتصاص فوتونين بواسطة الذرات. في ذلك الوقت، كانت فُرص التحقق تجريبيًا من صحةِ أطروحتها بعيدةً المنال، ولكن تطورَ الليزر سمحَ بذلك فيما بعد. حاليًا، سُميت وحدة مقطع امتصاص الفوتونين باسم وحدة غوبرت ماير (GM).

في عام 1930، تزوجت ماريا من جوزيف إدوارد ماير، وانتقلت معه إلى الولايات المتحدة، حيثُ عملت بروفيسورًا مساعدًا في جامعة جونز هوبكينز، ولكن القواعد الصارمة ضد المحسوبية لجامعة جونز هوبكينز مَنعت تعيينَ ماريا عضوَ هيئة تدريس، ولكنها حصلت على وظيفةِ مُساعِدَة، وفي عام 1935 قامت بنشرِ ورقةٍ بحثية مميزة عن اضمحلال بيتا المضاعف. في عام 1937، انتقلت إلى جامعة كولومبيا، حيثُ حصلت على عملٍ غير مدفوع الأجر. خلال الحرب العالمية الثانية، عملت ماريا في مشروع مانهاتن في كولومبيا على فصل النظائر، كما عملت مع إدوارد تيلر في مختبر لوس ألاموس على تطوير قنبلة تيلر "العظمى".

بعد انتهاء الحرب، أصبحت ماريا بروفيسورًا مساعدًا متطوعًا في الفيزياء في جامعة شيكاغو (حيثُ كان يعمل إدوارد تيلر وزوجها هُناك)، كما أصبحت فيزيائيةً رئيسية في مختبر أرجون الوطني القريب من جامعة شيكاغو. طورت ماريا نموذجًا رياضيًا عن البنية الطبقية النووية، والذي بسببه حصلت على جائزة نوبل في الفيزياء عام 1963، وقد تشاركتها مع هانز ينسن ويوجين ويغنر. في عام 1960، عُينت بروفيسورًا متفرغًا في الفيزياء في جامعة كاليفورنيا، سان دييغو.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.