ماري دادلي

ماري دادلي اسمها عقب الزواج ماري سيدني (1530-1535- 9 أغسطس 1586). كانت ماري وصيفة في بلاط الملكة إليزابيث الأولي ووالدة السير فيليب سيدني و ماري سيدني هربرت وكونتيسة بيمبروك فهي ابنة جون دادلي دوق نورثمبرلاند. كانت ماري متورطة بشكل هامشي في محاولة والدها للإطاحة بالسيدة جين غراي من عرش إنجلترا وتأثرت ماري بمصادرة ممتلكات والدها. خلال السنوات الأولي لحكم الملكة إليزابيث، كانت ماري دادلي واحدة من الأشخاص المقربين لها فتضمنت واجباتها ومهامها تمريض الملكة عندما أصابها مرض الجدري عام 1563 وأن تتحدث باسمها أمام الدبلوماسيين. وظلت ماري أخت روبرت دادلي، إيرل ليستر المفضل لدي الملكة إليزابيث موالية دائما لعائلتها وأسرتها فهي أم لسبعة أطفال ورافقت زوجها السير هنري سيدني إلي ايرلندا وويلز الإيطالية. ففي فترة السبعينات من هذا القرن عاني الزوجان مِرارًا وتكرارًا من الراتب الضئيل علي يد الملكة وظلت ماري واحدة من السيدات المفضلات لدي الملكة إليزابيث إلي أن تقاعدت من الحياة في البلاط الملكي عام1579 بعد أن عانت من أمراض صحية في أعوامها الأخيرة.

ماري دادلي

معلومات شخصية
تاريخ الميلاد 1530
الوفاة أغسطس 9, 1586
لندن
مواطنة مملكة إنجلترا  
أبناء فيليب سيدني
ماري سيدني  
الأب جون دادلي  
الأم جاين غليدفورد، دوقة نورثمبرلاند   
إخوة وأخوات
كاثرين هاستينغز، كونتيسة هانتينغدون  ،  وروبرت دادلي، إيرل ليستر الأول ،  وأمبروز دادلي، إيرل واريك الثالث ،  وجون دادلي، إيرل واريك الثاني  ،  ولورد غيلدفورد دادلي ،  وهنري دادلي   
الحياة العملية
المهنة مساعدة شخصية  
This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.