مالمو

مالمو (بالسويدية : Malmö) هي ثالث أكبر مدينة في السويد من حيث عدد السكان وتقع في محافظة سكانيا بالسويدية (skåne) في أقصى جنوب السويد.

تحتاج هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر إضافية لتحسين وثوقيتها. فضلاً ساهم في تطوير هذه المقالة بإضافة استشهادات من مصادر موثوقة. من الممكن التشكيك بالمعلومات غير المنسوبة إلى مصدر وإزالتها.
مالمو
Malmö
من اليسار إلى اليمين: الجذع المتحول، قلعة مالمو، تمثال فتخاء، كرونبرنسين، جسر أوريسند

شعار

 
خريطة الموقع

تاريخ التأسيس القرن الثالث عشر
تقسيم إداري
البلد السويد
عاصمة لـ
محافظة اسكونه (1 يناير 1997–)
بلدية مالمو   
مقاطعة سكانيا
خصائص جغرافية
إحداثيات 55°35′35″N 13°01′17″E  
المساحة 158.4 كم² كم²
الأرض 157 كم²
المياه 1.5 كم²
الارتفاع 12 متر  
السكان
التعداد السكاني المدينة: 320,415 نسمة (إحصاء 2012)
إجمالي السكان 687,428 نسمة (مع الضواحي والقرى)
الكثافة السكانية 264 نسمة/كم²
معلومات أخرى
التوقيت توقيت وسط أوروبا (UTC+1)
التوقيت الصيفي (UTC+2) غرينيتش
الرمز البريدي
21X XX 
الرمز الهاتفي 040 
الموقع الرسمي www.malmo.se/english
www.malmotown.com
الرمز الجغرافي 2692969 
معرض صور مالمو  - ويكيميديا كومنز 

مالمو هي مقر بلدية مالمو وعاصمة مقاطعة سكونا.إدارياً تتبع المدينة إلى بلديتين : معظم مناطق إلى بلدية مالمو الذي يحتوي على 350.000 نسمة تقريبا في ثمانية مواقع مختلفة.

كما أنها تابعة لبلدية أخرى وهي برلوف. مجموع السكان في المناطق الحضرية في المدينة هو 350000 تقريبا حسب إحصائيات نهاية عام 2012، منهم 9108 في برلوف.

"مالمو الكبرى" هي واحدة من اصل ثلاث مناطق في السويد المعترف بها رسميا كمنطقة احصائية حضرية معيارية. تضم مالمو الكبرى منذ عام 2005 بلدية مالمو و 11 بلديات أخرى في الركن الجنوبي الغربي من سكانيا. عدد سكان مالمو الكبرى في 30 يونيو 2008 كان 687٬388.

المنطقة تغطي مساحة 2,535.76 كم 2.

وتشمل البلديات التالية : مالمو، برلوف، ايسولف، هور، كافلينغ، لوما، لوند، سكاراب، ستافانستورب، سفيدالا، تريليبورغ وفيلينغ.

لوند التي يزيد عدد سكانها على 100,000 نسمة وتضم واحدة من أكبر الجامعات في الدول الإسكندنافية تشكل مع مالمو محور الاقتصاد والتعليم في القسم الجنوبي من السويد.

مالمو واحدة من أوائل وأكبر المدن الصناعية في الدول الإسكندنافية، ولكن حتى مطلع الألفية وكانت تعاني من التكيف مع مجتمع ما بعد الصناعة. ومنذ ذلك الحين، أصبحت مالمو مدينة جديدة، تحوي العديد من التطورات المعمارية الرائعة، وتجذب شركات تكنولوجيا المعلومات والتكنولوجيا الحيوية، وأيضا الطلاب للدخول إلى جامعة مالمو.

تحوي المدينة على العديد من الميادين والمباني التاريخية، وهي أيضا المركز التجاري للجزء الغربي من سكانيا. تأسست خلال السنوات القليلة الماضية (جامعة مالمو) وتسعى المدينة الآن إلى التركيز على التعليم والفنون والثقافة.

احتلت مالمو المرتبة الرابعة في قائمة " 15 مدينة خضراء " في مجلة الطحين.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.