ما وراء الفلسفة

ما وراء الفلسفة (تسمى أحيانا فلسفة الفلسفة) هي "التحقيق في طبيعة الفلسفة". يشمل موضوعه أهداف الفلسفة، وحدود الفلسفة، وأساليبها. وهكذا، في حين أن الفلسفة تستفسر بشكل مميز في طبيعة الوجود، وحقيقة الأشياء، وإمكانية المعرفة، وطبيعة الحقيقة، وما إلى ذلك، فإن ما وراء الفلسفة هي البحث الذاتي المنعكس في طبيعة النشاط وأهدافه وأساليبه. يجعل هذه الأنواع من الاستفسارات، بسؤال ما هي الفلسفة نفسها، وما هي أنواع الأسئلة التي يجب أن تطرحها، وكيف يمكن أن تطرحها وتجيب عليها، وما الذي يمكن أن تحققه عند القيام بذلك. يعتبره البعض موضوعًا مسبقًا وتحضيريًا للفلسفة، بينما يرى الآخرون أنه بطبيعته جزء من الفلسفة، أو تلقائيًا جزء من الفلسفة بينما يتبنى البعض الآخر مزيجًا من هذه الآراء. أدى الاهتمام بما وراء الفلسفة إلى تأسيس مجلة ميتا فلوسوفي في يناير 1970.

على الرغم من أن مصطلح ما وراء الفلسفة والاهتمام الصريح بـما وراء الفلسفة كمجال محدد داخل الفلسفة قد نشأ في القرن العشرين، إلا أن الموضوع قد يكون قديمًا مثل الفلسفة نفسها، ويمكن تتبعه على الأقل بقدر أعمال أفلاطون وأرسطو.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.