مبنى طبيعي

المبنى الطبيعي (بالإنجليزية: Natural Building)‏ يتضمن عدد من أنظمة البناء والمواد المستخدمة في بناء الفضاءات التي تؤكد على الاستدامة. إن طرق تحقيق الاستدامة خلال الأبنية الطبيعية يتم من خلال التركيز على المتانة وتوفير الطاقة المتجددة والبيئة المناسبة للسكن. كما تعتمد الأبنية الطبيعية على علم البيئة المحلية وعلم الأرض والمناخ والطابع الخاص لموقع المبنى واحتياجات المستخدمين.

قواعد الأبنية الطبيعية تشدد على الحاجة إلى التقليل من التأثير البيئي للأبنية والأنظمة المساعدة الأخرى، دون التضحية بالراحة والصحة وجمالية المبنى. ولكي يكون أكثر أستدامة، يستخدم المبنى الطبيعي المواد المعاد استخدامها بشكل متجدد وبغزارة.

بالإضافة إلى الاعتماد على المواد الطبيعية في البناء، يشدد المبنى الطبيعي على التصميم المعماري أيضا. كما أن توجيه المبنى واستغلال المناخ المحلي وحالة موقع المبنى تقلل بشكل رئيسي من التأثير على البيئة.

يتضمن البناء الطبيعي مجموعة من أنظمة ومواد البناء التي تركز بشكل كبير على الاستدامة. تركز الوسائل، التي تسعى لتحقيق الاستدامة من خلال البناء الطبيعي، على المتانة واستخدام الموارد المُعالجة بالحد الأدنى والوفيرة والمتجددة، وكذلك المواد التي تنتج، خلال إعادة تدويرها أو تصنيعها، بيئات معيشية صحية وتحافظ على جودة الهواء الداخلي. يميل البناء الطبيعي إلى الاعتماد على العمالة البشرية أكثر من التكنولوجيا. كما يلاحظ مايكل جي. سميث، فإنه يعتمد على «البيئة المحلية والجيولوجيا والمناخ؛ وعلى طبيعة موقع البناء المحدد، وعلى احتياجات وشخصيات البنائين والمستخدمين».

أساس البناء الطبيعي هو الحاجة إلى الحد من الأثر البيئي للمباني وغيرها من النظم الداعمة، دون التضحية بالراحة أو الصحة. للمحافظة على الاستدامة، يستخدم البناء الطبيعي في المقام الأول المواد المتوفرة بكثرة أو القابلة للتجديد أو إعادة الاستخدام أو المعاد تدويرها. تزايد التركيز أيضًا على استخدام المواد المتجددة بشكل سريع. بالإضافة إلى الاعتماد على مواد البناء الطبيعية، يتزايد التركيز على التصميم المعماري. توجه المبنى، والاستفادة من المناخ المحلي وظروف الموقع، والتركيز على التهوية الطبيعية من خلال التصميم، تخفيض التكاليف التشغيلية بشكل أساسي، والتأثير على البيئة بشكل إيجابي. من الشائع بناء الأبنية المضغوطة وتقليل البصمة البيئية، وأيضًا التعامل مع منشآت الطاقة والمياه في الموقع، والمعالجة البديلة لمياه الصرف الصحي وإعادة استخدام المياه.[بحاجة لمصدر]

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.