مجلس تطبيق السلام

مجلس تطبيق السلام (بالإنجليزية: Peace Implementation Council)‏ هو جهة دولية معنية بتطبيق اتفاقية دايتون للسلام في البوسنة والهرسك. تم تأسيس المجلس في المؤتمر التنفيذي الذي انعقد في لندن، المملكة المتحدة في 8 و9 كانون الأول / ديسمبر 1995، وذلك بعد شهر واحد من انتهاء المفاوضات المتعلقة بالاتفاق. في الواقع، المجلس هو تطبيق حوكمة المجتمع الدولي على البوسنة والهرسك بعد توقيع اتفاقية دايتون، من خلال المندوب السامي للبوسنة والهرسك. سيستمر هذا الضبط الدولي على البوسنة والهرسك حتى يتم اعتبارها مستقرة سياسياً وديمقراطياً.

يفتقر محتوى هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر. فضلاً، ساهم في تطوير هذه المقالة من خلال إضافة مصادر موثوقة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)
جزء من سلسلة مقالات سياسة البوسنة والهرسك
البوسنة والهرسك
  • البوسنة والهرسك
  • السياسة

يتألف مجلس تطبيق السلام من 55 دولة ووكالة تدعم عملية السلام بطرق مختلفة - من خلال الدعم المالي، تقديم القوات لقوات الاستقرار (SFOR)، أو من تنفيذ عمليات بشكل مباشر في البوسنة والهرسك. كما يوجد أيضاً عدد متذبب من المراقبين.

منذ مؤتمر لندن، انعقد مجلس تطبيق السلام على مستوى وزاري ست مرات لمراجعة وتحديد أهداف عملية السلام للفترة المقبلة:

يوضح المجلس مسؤوليات المندوب السامي باعتباره الجهة الرئيسية المطبقة للقسم المدني من اتفاقية دايتون، كما هو موضح في الملحق العاشر لاتفاقية دايتون. على سبيل المثال في اجتماع بون عام 1997 جرى منح مكتب المندوب السامي ما أطلق عليه "صلاحية بون" لإقالة المسؤولين المنتخبين وغير المنتخبين الذين يعيقون تطبيق اتفاقية دايتون. قام المندوب السامي خلال الأعوام 2006-2007 كريستيان شوارز شيلينغ باستخدام هذه الصلاحية باعتدال لدعم الثقة في الحكومة المحلية المنتخبة.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.