مجمع ترنت

عقد مجمع ترنت بين عامي 1545 و1563 في ترنت (أو ترينتو، في شمال إيطاليا)، وكان المجمع المسكوني التاسع عشر للكنيسة الكاثوليكية. كان انعقاده مدفوعًا بالإصلاح البروتستانتي، الذي وُصف بأنه تجسيد للإصلاح المضاد.

أصدر المجمع إدانات لما اعتُبر هرطقات ارتكبها أنصار البروتستانتية، وأصدر أيضًا بيانات وتوضيحات رئيسة لعقيدة الكنيسة وتعاليمها، بما في ذلك الكتاب المقدس، وقانون الكتاب المقدس، والتقليد المقدس، والخطيئة الأصلية، والتبرير، والخلاص، والأسرار المقدسة، والقداس الإلهي، وتبجيل القديسين. اجتمع المجمع مدة خمس وعشرين جلسة في الفترة من 13 ديسمبر 1545 إلى 4 ديسمبر 1563. أشرف البابا بولس الثالث -الذي دعا إلى المجمع- على الجلسات الثماني الأولى (1545-1547)، بينما أشرف البابا يوليوس الثالث على الدورات 12 حتى 13 (1551-52)، وأشرف البابا بيوس الرابع على الدورات 17 حتى 25 (1562-1563).

كانت تبعات المجمع هامة أيضًا في ما يتعلق بطقوس الكنيسة وممارساتها. في المداولات، جعل المجمع النسخة اللاتينية للإنجيل مثالًا رسميًا لقانون الكتاب المقدس وكلف بإنشاء نسخة قياسية، على الرغم من أن هذا لم يتحقق حتى عام 1590. في عام 1565، أي بعد سنة من انتهاء أعمال المجمع، أصدر بيوس الرابع قانون الإيمان المسيحي ترايدنتيني (نسبة إلى ترايدنتوم، وهو الاسم اللاتيني لترنت). ثم أصدر خليفته بيوس الخامس التعليم المسيحي الروماني، ومراجعات لصلوات الساعات والمسيال، في أعوام 1566، 1568 و1570 على التوالي. أدى هذا بدوره إلى تدوين قداس ترايدنتيني، الذي بقي الشكل الأساسي للقداس في الكنيسة خلال الأربعمئة سنة التالية.

مر أكثر من ثلاثمئة عام حتى انعقد المجمع المسكوني التالي، أول مجمع للفاتيكان، في عام 1869.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.