محاولة اغتيال رونالد ريغان

محاولة اغتيال ريغان هي محاولة لاغتيال الرئيس الأمريكي وقعت في مساء يوم الأثنين 30 مارس 1981 خلال خروج الرئيس رونالد ريغان من فندق الهيلتون بالعاصمة الأمريكية واشنطن. كان ذلك بعد 69 يوما من فوز ريغان بالانتخابات وتوليه الرئاسة.

جرت المحاولة حينما خرج ريغان من الفندق متوجها إلى سيارة الليموزين التي كانت في انتظاره، وخلال ذلك قام جون هينكلي جونيور بإطلاق 6 رصاصات من مسدس روم آر جي-14 باتجاه ريغان جميعها لم تصبه. الرصاصة الأولى أصابت السكرتير الصحفي للبيت الأبيض جيمس برادي برأسه، الرصاصة الثانية أصابت ضابط الشرطة توماس دليلاهانتي برقبته في حين تجازوت الرصاصة الثالثة ريغان لتضرب نافذة مبنى مجاور في الشارع. في أثناء ذلك قام جيري بار من حماية الرئيس بدفع ريغان إلى سيارة الليموزين في حين اطلق هينكلي رصاصته الرابعة على تيموثي ميكارثي من عضو الحماية حيث حمى الرئيس بجسمه فأصيب برصاصة ببطنه، أما الرصاصة الخامسة فقد أصابت زجاج سيارة الليموزين المضاد للرصاص في حين أرتدت الرصاصة السادسة والأخيرة من بدن الليموزين المصفح لتخترق أسفل الذراع اليسرى لريغان ولتستقر في رئته على بعد أنش عن القلب. لم يحكم على هينكلي بالإدانة بسبب جنونه وأودع في مصحة للأمراض العقلية أقام فيها حتى خروجه منها في 10 سبتمبر 2016.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.