محمد علي باشا

محمد علي باشا المسعود بن إبراهيم آغا قوللي الألباني (بالتركية العثمانية: قوللى محمد على پاشا؛ وبالتركية الحديثة: Kavalalı Mehmet Ali Paşa؛ وبالألبانية: Mehmet Ali Pasha)، الملقب بالعزيز أو عزيز مصر، هو مؤسس الأسرة العلوية وحاكم مصر ما بين عامي 1805 إلى 1848، ويشيع وصفه بأنه "مؤسس مصر الحديثة" وهي مقولة كان هو نفسه أول من روج لها واستمرت بعده بشكل منظم وملفت. استطاع أن يعتلي عرش مصر عام 1805 بعد أن بايعه أعيان البلاد ليكون واليًا عليها، بعد أن ثار الشعب على سلفه خورشيد باشا، ومكّنه ذكاؤه واستغلاله للظروف المحيطة به من أن يستمر في حكم مصر لكل تلك الفترة، ليكسر بذلك العادة العثمانية التي كانت لا تترك واليًا على مصر لأكثر من عامين.

والي مصر، السودان، الشام، الحجاز، المورة، طاشوز، كريت
محمد علي باشا
(بالعربية: محمد علي باشا)‏، و(بالتركية العثمانية: محمد علی پاشا)‏ 
رسم لمحمد علي باشا من سنة 1840، بريشة أوغست كودر

والي مصر، السودان، الشام، الحجاز، المورة، طاشوز، كريت
فترة الحكم
17 مايو 1805 - 2 مارس 1849
خورشيد باشا
إبراهيم محمد علي باشا
الألبانية Mehmet Ali Pasha
العربية محمد علي باشا
التركية Kavalalı Mehmet Ali Paşa
معلومات شخصية
اسم الولادة (بالعربية: محمد علي المسعود بن إبراهيم آغا)‏ 
الميلاد 4 مارس 1769
قولة، مُحافظة مقدونيا، إيالة الروملّي، الدولة العُثمانيَّة
الوفاة 2 أغسطس 1849 (80 سنة)
قصر رأس التين، الإسكندرية، إيالة مصر،  الدولة العثمانية
مكان الدفن جامع محمد علي، قلعة القاهرة، مصر
مواطنة الدولة العثمانية  
الديانة مسلم سني
الزوجة
أبناء محمد سعيد باشا
إبراهيم محمد علي باشا
طوسون باشا
إسماعيل كامل باشا  
الأب إبراهيم آغا
الأم زينب
عائلة الأسرة العلوية (بالزواج)  
سلالة أسرة محمد علي
الحياة العملية
المهنة كوندوتييرو ،  وسياسي ،  وعسكري ،  ورجل دولة  
اللغة الأم التركية العثمانية  
اللغات العربية ،  والتركية العثمانية  
الجوائز
 وسام الصليب الأعظم من رتبة فرانز جوزيف   

خاض محمد علي في بداية فترة حكمه حربًا داخلية ضد المماليك والإنجليز إلى أن خضعت له مصر بالكليّة، ثم خاض حروبًا بالوكالة عن الدولة العثمانية في جزيرة العرب ضد الوهابيين وضد الثوار اليونانيين الثائرين على الحكم العثماني في المورة، كما وسع دولته جنوبًا بضمه للسودان. وبعد ذلك تحول لمهاجمة الدولة العثمانية حيث حارب جيوشها في الشام والأناضول، وكاد يسقط الدولة العثمانية، لولا تعارض ذلك مع مصالح الدول الغربية التي أوقفت محمد علي وأرغمته على التنازل عن معظم الأراضي التي ضمها.

خلال فترة حكم محمد علي، استطاع أن ينهض بمصر عسكريًا وتعليميًا وصناعيًا وزراعيًا وتجاريًا، مما جعل من مصر دولة ذات ثقل في تلك الفترة، إلا أن حالتها تلك لم تستمر بسبب ضعف خلفائه وتفريطهم في ما حققه من مكاسب بالتدريج إلى أن سقطت دولته في 18 يونيو سنة 1953 م، بإلغاء الملكية وإعلان الجمهورية في مصر.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.