محمية بوهيميا ومورافيا

محمية بوهيميا ومورافيا (بالألمانية:Protektorat Böhmen und Mähren، بالتشيكية:Protektorát Čechy a Morava) كانت محمية ألمانية ذات غالبية تشيكية تتمتع بالحكم الذاتي، أقامتها ألمانيا النازية عام 1939، وكان هتلر قد أعلن في قلعة براغ عن قيام محمية بوهيميا ومورافيا في 15 مارس 1939 بعد يوم واحد من أعلان قيام جمهورية سلوفاكيا، استمرت محمية بوهيميا ومورافيا حتى سقوط ألمانيا عام 1945 ودخول القوات السوفييتية إلى برلين، قامت بعدها جمهورية تشيكوسلوفاكيا التي ضمت كل من محمية بوهيميا ومورافيا وجمهورية سلوفاكيا.

محمية بوهيميا ومورافيا
Protektorát Čechy a Morava
محمية بوهيميا ومورافيا
محمية ألمانية

1939  1945
علم شعار
حدود محمية بوهيميا ومورافيا 1939-1945

عاصمة براغ
نظام الحكم غير محدّد
نظام الحكم محمية  
اللغة الرسمية الألمانية ،  والتشيكية  
اللغة التشيكية، الألمانية
الانتماءات والعضوية
دول المحور  
التاريخ
التأسيس 1939
الزوال 1945
المساحة
المساحة 49363 كيلومتر مربع  
السكان
السكان 7380000 (1939) 

كانت أغلبية سكان المحمية من الإثنية التشيكية، بينما كانت أغلبية السوديت من الإثنية الألمانية. أسس أدولف هتلر المحمية في 16 مارس عام 1939 عبر إعلانه ضمّ قلعة براغ، وذلك بعد تأسيس جمهورية سلوفاكيا المستقلة في 14 مارس عام 1939، والاحتلال الألماني لبقايا دولة التشيك في اليوم التالي.

بررت الدولة الألمانية تدخلها بادعاء وقوع تشيكوسلوفاكيا ضحية الفوضى وتمزق الدولة الإثني، واستهداف العسكرية الألمانية لاستعادة النظام في المنطقة.

تبنت دولة تشيكوسلوفاكيا في ذلك الوقت سياسة موالية لألمانيا تحت إدارة الرئيس إميل هاشا، وخضع هاشا للمطالب الألمانية بعد المقابلة مع الفوهرر أدولف هتلر (15 مارس 1939)، وأصدر تصريحاته بموافقته على تقرير ألمانيا لمصير الشأن التشيكي؛ وافق هتلر على تصريح هاشا، وأبلغه بتوفير ألمانيا لشعب التشيك مكانة المحمية الذاتية لتحكمهم الإثنية التشيكية. عُيّن هاشا رئيسًا للمحمية في نفس اليوم.

أُطلق على المحمية اسم المنطقة الذاتية المدارة نازيًا، واعتبرتها ألمانيا جزءًا من الرايخ الألماني الأعظم. انتهى وجود الدولة بانسحاب ألمانيا إلى دول الحلفاء في عام 1945.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.