محمية عموم فلسطين

كانت محمية عموم فلسطين، أو ببساطة عموم فلسطين، المعروفة أيضا بـمحمية غزة وقطاع غزة، دولة زبونة قصيرة العيش باعتراف محدود، يقابلها مجال قطاع غزة الحديث، التي أنشئت في المنطقة التي استولت عليها مملكة مصر خلال الحرب العربية الإسرائيلية عام 1948، وسمح لها بأن تكون محمية خاضعة لحكومة عموم فلسطين. وقد أعلنت المحمية في 22 سبتمبر 1948 في مدينة غزة، وتم تشكيل حكومة عموم فلسطين. وكان رئيس الوزراء في الإدارة العليا لغزة أحمد حلمي باشا والرئيس الحاج أمين الحسيني، الرئيس السابق للجنة العربية العليا. في ديسمبر 1948، وبعد ثلاثة أشهر فقط من صدور الإعلان، نقلت حكومة فلسطين إلى القاهرة، ولم يسمح لها بالعودة إلى غزة، مما جعلها حكومة في المنفى. وبموجب قرار آخر من جامعة الدول العربية بشأن وضع قطاع غزة تحت الحماية الرسمية لمصر، جردت الحكومة جميعها تدريجيا من السلطة إلى أن تم حلها نهائيا في عام 1959، واندمجت بشكل قانوني في الجمهورية العربية المتحدة ولكنها حولت غزة بحكم الأمر الواقع إلى منطقة احتلال عسكري من مصر.

فلسطين
محمية عموم فلسطين
حكومة عموم فلسطين
اعتراف جزئي
دولة زبونة تابعة لمملكة مصر وفيما بعد جمهورية مصر

غير معترف بها


1948  1959
علم
قطاع غزة بعد هدنة 1949.

عاصمة القدس (مطالب بها)
غزة (بحكم الأمر الواقع 1948)
القاهرة (بحكم الأمر الواقع 1949–59)
نظام الحكم جمهورية
الديانة أهل السنة والجماعة, مسيحية
الرئيس
أمين الحسيني 1948
رئيس الوزراء
أحمد حلمي عبد الباقي 1948
التاريخ
الفترة التاريخية الحرب الباردة
التأسيس 22 سبتمبر 1948
هدنة 1949 1949
جامعة الدول العربية تضع قطاع غزة تحت اشراف مصر 1952
العدوان الثلاثي 1956–1957
الزوال 1959
بيانات أخرى
العملة جنيه مصري

اليوم جزء من  قطاع غزة

هناك اختلافات في الرأي بشأن ما إذا كانت محمية فلسطين كلها مجرد دمية أو واجهة للاحتلال المصري، بتمويل أو تأثير مستقل لا يذكر، أو ما إذا كانت محاولة حقيقية لإقامة دولة فلسطينية مستقلة. وعلى الرغم من أن حكومة فلسطين كلها تدعي الولاية القضائية على الانتداب البريطاني على فلسطين السابق بأكمله، فإن ولايتها القضائية لا تمتد في أي وقت إلى ما هو أبعد من قطاع غزة، مع ضم الضفة الغربية من قبل شرق الأردن وإسرائيل التي تحتفظ ببقية ولايتها. وتعتمد محمية عموم فلسطين اعتمادا كليا على الحكومة المصرية لتمويلها وعلى الأونروا للتخفيف من محنة اللاجئين الفلسطينيين في قطاع غزة. وفي الواقع، كانت محمية فلسطين بحكم الواقع، خلال معظم وجودها، إدارة مصرية بحكم الأمر الواقع، على الرغم من أن مصر لم تطالب قط بأي أرض فلسطينية أو ضمتها إليها. ولم تقدم مصر جنسية الغزيين الفلسطينيين. وقد أصدر الفلسطينيون الذين يعيشون في قطاع غزة ومصر جوازات سفر لكل فلسطين، ولم يسمح لهم بالدخول بحرية إلى مصر. إلا أن هذه الجوازات لم تعترف بها سوى ست دول عربية.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.