مستحيلية

المستحيلية هي نظرية ماركسية تؤكد على القيمة المحدودة للإصلاحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية في ظل الرأسمالية. كعقيدة تعتبر المستحيلية أن متابعة مثل هذه الإصلاحات تؤدي إلى نتائج عكسية تقف في طريق هدف تحقيق الاشتراكية؛ لأنها تعمل على دعم وترسيخ الرأسمالية. ترى المستحيلية أنه لا يجب أن تكون إصلاحات الرأسمالية محورًا رئيسيًا للسياسة الاشتراكية.

يصر مؤيدوا هذه النظرية على أن الاشتراكيين يجب أن يركزوا بشكل أساسي أو حصري على التغييرات الهيكلية (التي يطلق عليها أحيانًا «التغييرات الثورية») للمجتمع بدلًا من القيام بإصلاحات اجتماعية. يجادل المستحيليون بأن العمل الثوري التلقائي هو الطريقة الوحيدة القابلة للتطبيق من أجل إحداث التغييرات الهيكلية اللازمة لبناء الاشتراكية، وهكذا فإن المستحيلية تتناقض مع الأحزاب الاشتراكية الإصلاحية التي تهدف إلى حشد الدعم للاشتراكية من خلال تنفيذ الإصلاحات الاجتماعية الشعبية (مثل دولة الرفاهية)، ولا تتوافق المستحيلية أيضًا مع أولئك الذين يعتقدون أن الاشتراكية يمكن أن تظهر من خلال إصلاحات اقتصادية تدريجية ينفذها حزب سياسي اشتراكي ديمقراطي منتخب.

المستحيلية هي عكس «الإمكانية» و«الفورية». تستند الاحتمالية والفورية على مسار تدريجي لتحقيق الاشتراكية، ورغبة من جانب الاشتراكيين للمساعدة في تحسين الآفات الاجتماعية بشكل فوري من خلال البرامج العملية التي تنفذها المؤسسات القائمة، بما في ذلك النقابات العمالية والسياسة الانتخابية، وبالتالي إلغاء التأكيد على الهدف النهائي لبناء الاقتصاد الاشتراكي. يبرر هذا الموقف بحقيقة أن الاشتراكيين الذين اعتنقوا الإمكانية كانوا مختلفين قليلًا عن الإصلاحيين غير الاشتراكيين في الممارسة العملية.

ترتبط الحركات المستحيلية أيضًا بمناهضة اللينينية في معارضتها للطليعية والمركزية الديمقراطية.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.