مسرحيات شكسبير

المسرحيات التي كتبها الشاعر والممثل والكاتب المسرحي الإنجليزي ويليام شكسبير (1564 - 1616) لها شهرة واسعة بين اعظم المسرحيات في اللغة الإنجليزية والادب الغربي. ومسرحياته مقسمة إلى انواع عديدة منها المأساة و التاريخ و الكوميديا . فقد ترجمت إلى كل اللغات الرئيسية٬ بالإضافة إلى كونها أُديت بشكل مستمر حول العالم.

هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر مغاير للذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. يمكن أيضاً تقديم طلب لمراجعة المقالة في الصفحة المُخصصة لذلك. (أبريل 2016)
يفتقر محتوى هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر. فضلاً، ساهم في تطوير هذه المقالة من خلال إضافة مصادر موثوقة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (أبريل 2016)

ظهرت العديد من مسرحياته على سلسلة نسخ من القوروتو ٬ لكن مايقارب النصف منها لم ينشر حتى عام 1623 . ريثما نشرت أول مطويه له بعد وفاته. قسمت مسرحياته تقليديا إلى المآسي والكوميديا والتاريخ تبعاً للفئة المستخدمة في أول مطوية له . من ناحية اخرى ٫ صنف النقد الحديث بعض من هذة المسرحيات " مسرحية المشكلة " حيث تجنب فيها السلاسة ٬ أو ربما خرق الاتفاقيات العامة. ودخل مصطلح الرومانسية ليعتقد العلماء انها ستكون مسرحيات كوميدية لاحقا.

عندما وصل شكسبير لأول مرة في لندن 1590 متأخرا 1580 أو مبكرا، قام الادباء المسرحيون بالكتابة للمسارح التجارية الجديدة في لندن (على شكل معلقات) والجمع بين نوعين مختليفين من أنواع التقاليد الدرامية بطريقه مميزه إلى تاليفات جديدة الزابيثية . سابقا، كانت المسرحيات الأكثر شيوعا في المسارح الإنجليزية مسرحية أخلاقية تيودور. هذه المسرحية، تمتاز بالتقوى عموما، استخدم فيها مقومات الدور الأخلاقي لحث أو إرشاد بطل الرواية لاختيار الحياة الفاضله على حياة الشر. والشخصيات فيها تتكون من حالات من المؤامرة الإيحائيه بدلا من الواقعية. وعلى الارجح أن شكسبير عندما كان طفلا تطلع إلى رؤيه هذا النوع من المسرحيات ( بالإضافة إلى، مسرحيات الشك والغموض و العجائب ).

الدراما التقليدية الكلاسيكية كانت اخر سلسلة للنظرية الجمالية . كانت هذه النظرية مستوحاة من أرسطو. في عصر نهضة إنجلترا، من ناحية اخرى، عرفت النظرية على نحو أفضل من قبل المترجمين والممارسين الرومانين. في الجامعات، نظمت المسرحيات في شكل أكثر اكاديمية كمسرحيات الخزائن الرومانية. عادةً أُجريت هذه المسرحيات في اللاتينية، والتزمت الأفكار الكلاسيكية بوحدة الاحترام، لكنها كانت أكثر جمود، مثمنه الخطب المطولة على العمل الفعلي. إن شكسبير قد تعلم هذه النظرية في المدارس النحوية، حيث كان بلوتوس وخصوصا تيرينس جزء من أجزاء المناهج الدراسية الرئيسية ودرسّت في طبعات مع مقدمات النظريات المطولة.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.