مسعود الخطاف

مسعود الخطاف (مواليد 1937) لص إسرائيلي ينحدر من عائلة يهودية مغربية. يحظي باهتمام بالغ في عالم الجريمة باعتباره أقدم سجين في السجون الإسرائيلية وقد غير اسمه الي بروسبور بيتون وهو يبلغ من العمر 70 عاماً، قضي منها 43 سنة خلف أسوار السجون في إسرائيل و المغرب و غزة.

مسعود الخطاف
معلومات شخصية

هاجر بيتون إلي إسرائيل عام 1951، ويعترف بأنه عندما كان في المغرب كان لصاً كبيراً رغم أن عمره لم يكن يتجاوز العشرة أعوام آنذاك. ويقول: «كانوا يسمونني مسعود الخطاف لأنني كنت أخطف النقود من النساء والرجال الكبار، وربما بسبب ما فعلته انهالت اللعنات فوق رأسي بسبب دعوات العواجيز والكهول الذين سرقتهم. ومن المهم جدًا أن أدرك أن دعوات النساء المغربيات أصابتني، ولذلك قضيت عمري كله أخرج من سجن لأدخل سجناً آخر.»

ويقضي بروسبير بيتون فترة السجن الحالية في سجن ريمونيم في مستوطنة شارون، بعد أن صدر ضده حكم بالسجن لسنة وثمانية شهور. ويقول: «جاءني أشقائي وابنتي ذات مرة لزيارتي والاطمئنان علي صحتي. أما اليوم فأنا أخجل من الاتصال بهم لأطلب شيئاً منهم. علمت أن ابنتي أنجبت لي حفيداً منذ شهرين وحتي الآن لم أحظ برؤيته. بل إنني لا أعرف اسمه. أرغب في رؤيته بشدة وأن احتضنه. ولكنني أخجل. ماذا تبقي لي؟ هل سأعيش حتي يصل عمري إلي 200 سنة؟ بالطبع لا، فلم يعد يتبقي لي سوي أن أتدبر قبراً صغيراً لي

يفكر مسعود الخطاف في كتابة مذكراته الآن.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.