مطبخ مغربي

يعد المطبخ المغربي منذ القدم من أكثر المطابخ تنوعا في العالم. والسبب يرجع إلى تفاعل المغرب مع العالم الخارجي منذ قرون، إذ يعد مزيجا من المطبخ الأمازيغي والعربي واندلسي والشرق الأوسط، والبحر الأبيض المتوسط وأفريقيا. ويعد الطهاة في المطبخ المغربي على مر القرون في كل من فاس ومكناس، ومراكش والرباط وتطوان الأساس لما يعرف بالمطبخ المغربي اليوم. كما تصدر المطبخ المغربي المرتبة الأولى عربيا وأفريقيا، والثاني عالميا سنة 2012 بعد فرنسا.

في عام 2019، تقدمت دول المغرب العربي (المغرب والجزائر وتونس وموريتانيا) بطلب إلى منظمة الأمم المتحدة للثقافة والعلوم (اليونيسكو). في 16 ديسمبر 2020، تم إدراج طبق الكسكس والمعارف الخاصة بإنتاجه وإستهلاكه ضمن قائمة التراث اللامادي الإنساني لدول المغرب الكبير في قائمة التراث الثقافي غير المادي لكل من المغرب والجزائر وموريتانيا وتونس.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.