معاداة الروس

معاداة الروس أو كراهية الروس (الروسوفوبيا) هو الخوف من أو كراهية روسيا أو الروس أو الثقافة الروسية أو كليهما معًا. توجد هناك العديد من العبارات المبتذلة حول الثقافة الشعبية الروسية. تطورت الكثير من هذه الصور النمطية في العالم الغربي بعد فترة الحرب الباردة، واستخدمت في المقام الأول كأدوات في الحرب السياسية ضد الاتحاد السوفيتي. لا يزال من الممكن ملاحظة بعض هذه التحيزات ضمن نقاشات العلاقات مع روسيا. توصف الصورة السلبية الممثلة لروسيا والروس بشكل عام ضمن الثقافة الشعبية المعاصرة بكونها وظيفية، إذ تستخدم هذه الصور النمطية من أجل إعادة هيكلة الصورة الواقعية، مثل خلق صورة وهمية للعدو كعذر أو لأسباب توضيحية. كثيرًا ما تعرضت هوليوود للنقد نتيجة تمثيلها المفرط والمستمر للروس بدور الأشرار في الأفلام والأعمال السينمائية.

على الجانب الآخر، يتعرض القوميون الروس والمدافعون عن السياسة الروسية للنقد نتيجة استخدامهم مزاعم «الروسوفوبيا» كشكل من البروباغندا لمواجهة النقد الذي تتعرض له روسيا.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.