معركة خليج ليتي

معركة خليج ليتي هي أكبر معركة بحرية في الحرب العالمية الثانية، وهي أحد المنافسين على لقب «أكبر معركة بحرية في التاريخ» وفقًا لبعض المعايير، مع وجود أكثر من 200000 من أفراد القوات البحرية المشاركين. حدثت المعركة في المياه بالقرب من جزر الفلبين ليتي وسامار ولوزون، في الفترة منذ 23 إلى 26 أكتوبر من عام 1944، وكانت بين القوات الأمريكية والأسترالية المشتركة والبحرية الإمبراطورية اليابانية (آي جاي إن). كانت جزءًا من غزو ليتي، وهدفت لعزل اليابان عن البلدان التي احتلتها في جنوب شرق آسيا والتي كانت مصدرًا حيويًا للإمدادات الصناعية والنفطية.

بحلول وقت المعركة، كان لدى اليابان عدد أقل من السفن الرئيسية (حاملات الطائرات والبوارج) المتبقية مقارنة بالعدد الكلي لحاملات الطائرات الخاصة بالقوات المتحالفة، وهو ما يبرز التباين في القوة في هذه المرحلة من الحرب. بأي حال، حشدت البحرية الإمبراطورية اليابانية جميع سفنها البحرية الرئيسية المتبقية تقريبًا في محاولة لهزيمة غزو الحلفاء، لكنها صُدّت من قبل الأسطولين الثالث والسابع لبحرية الولايات المتحدة الأمريكية.

تألفت المعركة من أربعة اشتباكات رئيسية منفصلة: معركة بحر سيبويان، ومعركة مضيق سوريجاو، والمعركة قبالة رأس إنجانيو، والمعركة قبالة سامار، بالإضافة إلى أعمال أخرى أصغر.

كانت هذه المعركةَ الأولى التي نفذت فيها الطائرات اليابانية هجمات كاميكازي منظمة، وآخر معركة بحرية بين البوارج في التاريخ. عانت البحرية الإمبراطورية اليابانية من خسائر فادحة ولم تبحر في قوة مماثلة بعد ذلك أبدًا، فقد تقطعت بها السبل لبقية الحرب بسبب نقص الوقود في قواعدها، ولم تتمكن من صد غزو الحلفاء الناجح لليتي.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.