معركة شنسلورسفيل

معركة شنسلورسفيل (بالإنجليزية: Battle of Chancellorsville)‏، أحد المعارك الكبرى من من الحرب الأهلية الأمريكية، وإشتباك رئيسي لحملة شنسلورسفيل. وقد وقعت في 30 أبريل حتى 6 مايو 1863، في مقاطعة سبوتسيلفانيا، فرجينيا، بالقرب من قرية شنسلورسفيل. وقد وقعت معركتين ذات الصلة بالقرب من محيط فريدريكسبيرغ في 3 مايو. قاد الحملة اللواء جوزيف هوكر في جيش بوتوماك من جيش الاتحاد الأمريكي ضد جيش أقل من نصف حجمه، الجيش الكونفدرالي لشمال ولاية فرجينيا بقيادة الجنرال روبرت إدوارد لي. وقد أطلق روبرت لي على معركة شنسلورسفيل اسم "المعركة المثالية" بسبب قراره الخطير بتقسيم جيشه في وجود عدو أكبر وأقوى بكثير. والتي أدت إلى فوز كونفدرالي كبير. هذا النصر نتيجة لجرأة "لي" وتخاذل "هوكر" في اتخاذ القرارات، وقد خفف من هذه الخسائر الفادحة إصابة الجنرال ستونوول جاكسون المميتة بسبب نيران صديقة، وقد قال "لي" عن هذه المأساة: "فقدت ذراعي اليمنى".

معركة شنسلورسفيل
جزء من الحرب الأهلية الأمريكية
معركة شنسلورسفيل، بواسطة كورتس وأليسون، 1889. (توضح جرح الجنرال الكونفدرالي ستونوول جاكسون في 2 مايو 1863)
معلومات عامة
التاريخ 30 أبريل - 6 مايو 1863
البلد الولايات المتحدة  
الموقع مقاطعة سبوتسيلفانيا، فرجينيا
38.3105°N 77.6484°W / 38.3105; -77.6484
النتيجة أنتصار كونفدرالي
المتحاربون
 الولايات المتحدة (الإتحاد)  الولايات الكونفدرالية الأمريكية
القادة
جوزيف هوكر روبرت إدوارد لي
الوحدات
جيش بوتوماك جيش شمال فرجينيا
القوة
133٬868 جندي 60٬892 جندي
الخسائر
1٬606 قتيل
9٬672 مصاب
5٬919 أسير/مفقود
1٬665 قتيل
9٬081 مصاب
2٬018 أسير/مفقود

بدأت حملة شنسلورسفيل بعبور جيش الاتحاد نهر راباهانوك صباح يوم 27 أبريل 1863. وبدأ فرسان الاتحاد تحت الجنرال جورج ستونمان غارة لمسافات طويلة ضد خطوط إمدادت الجنرال "لي" في نفس الوقت تقريبا. وكانت هذه العملية غير فعالة. كان عبور نهر رابيدان عن طريق معبري جيرمانا وإيلي، وتمركز المشاة الفدرالية بالقرب من شنسلورسفيل في 30 أبريل. خطط "هوكر" تكتيك الكماشة لمهاجمة "لي" من جهتي الأمام والخلف بمساعدة قوات الاتحاد قبالة فريدريكسبيرغ.

في 1 مايو، تقدم هوكر إلى شنسلورسفيل نحو "لي"، لكن الجنرال الكونفدرالي قسم جيشه لمواجهة جيش يفوقه عددا، وترك قوة صغيرة في فريدريكسبيرغ لردع تقدم الجنرال جون سيدجويك، في حين هاجم تقدم هوكر بأربعة أخماس جيشه تقريبا. انسحب هوكر ورجاله إلى الخطوط الدفاعية حول شنسلورسفيل بالرغم من اعتراضات اتباعه، وتنازل عن زمام المبادرة لـ"لي". في 2 مايو، قسم "لي" جيشه مرة أخرى، وارسل فيلق ستونوول جاكسون بالكامل في مسيرة التفاف لمواجهة الفيلق الحادي عشر للاتحاد. أصيب جاكسون بنيران من رجاله أثناء إجراء استطلاع شخصي في مقدمة خطوط جيشه، واستبدله الجنرال جيمس ستيوارت بشكل مؤقت كقائد فيلق.

وقع أعنف قتال في المعركة (و ثاني أكثر الأيام دموية في الحرب الأهلية) في 3 مايو حيث أطلق "لي" هجمات متعددة تجاه الاتحاد في شنسلورسفيل، مما أدت إلى خسائر فادحة في كلا الطرفين. في اليوم نفسه، تقدم سيدجويك عبر نهر راباهانوك، وهزم قوة كونفدرالية صغيرة عند مرتفعات مارى في معركة فريدريكسبيورغ الثانية، وانتقل بعد ذلك إلى الغرب. نجح الكونفدراليين في عملية تأخير في معركة كنيسة سالم وفي 4 مايو قد أجبروهم إلى العودة لمعبر بانك، وأحاطوهم من ثلاث جهات. صباح يوم 5 مايو انسحب سيدجويك خلال المعبر، ليلة 05-06 مايو انسحب هوكر وما تبقى من جيشه. انتهت الحملة في 7 مايو عندما وصل فرسان ستونمان لخطوط الاتحاد شرق ريتشموند.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.