معركة صنعاء (2014)

معركة صنعاء 2014 هي اشتباكات مسلحة بين ميليشيات أنصار الله بقيادة عبد الملك الحوثي وقوات من الجيش اليمني، جائت بعد سلسلة احتجاجات منددة بقرار رفع الدعم عن المشتقات النفطية، وجاءت الاحتجاجات بعد معركة عمران التي سيطر الحوثيون فيها على محافظة عمران ومقر اللواء 310 مدرع الذي يتمركز في مدينة عمران.

معركة صنعاء 2014
جزء من انقلاب الحوثيين
والأزمة اليمنية (2011-الآن)

معركة سابقة: معركة عمران لاحقة: معركة رداع

 
معلومات عامة
التاريخ 17 - 21 سبتمبر 2014
الموقع مدينة صنعاء وضواحيها.
النتيجة سيطرة الحوثيين على صنعاء.
التوقيع على اتفاق السلم والشراكة الوطنية
المتحاربون
ميليشيات أنصار الله
مشتبه:
قوات من الحرس الجمهوري السابق.
حكومة باسندوة

وزارة الداخلية اليمنية
قوات الأمن الخاصة
ميليشيات حزب التجمع اليمني للإصلاح
الفرقة الاولى مدرع

القادة
عبد الملك الحوثي

أبو علي الحاكم
محمد عبد السلام
عبد الخالق الحوثي
حسين العزي
مهدي المشاط
مشتبه
علي عبد الله صالح

محمد سالم باسندوة

عبده حسين الترب
علي محسن الأحمر.

الخسائر
+100 قتيل غير معروف
ملاحظات
الخسائر (17 - 20 سبتمبر):
  • القتلى : 274–340 قتيل
  • الجرحى :+470
 

في 21 سبتمبر، سيطر الحوثيين على صنعاء واقتحموا مقر الفرقة الأولى مدرع التي كان يقودها علي محسن الأحمر ومقر جامعة الإيمان المجاور لها، وسيطروا على مؤسسات أمنية ومعسكرات ووزارات حكومية ومنشآت هامة في وسط العاصمة دون مقاومة من الأمن والجيش، وجرى بعدها التوقيع على اتفاق السلم والشراكة الوطنية بين الحوثيين والمكونات السياسية الأخرى. أعقب السيطرة على صنعاء معارك في إب والحديدة والبيضاء مع ميليشيات حزب التجمع اليمني للإصلاح وأُتهمت جماعة أنصار الله (الحوثيين) بخرق وعرقلة اتفاق السلم والشراكة ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.