معركة موسكو

معركة موسكو هي حملة عسكرية تألفت من فترتين من القتال ذي الأهمية الاستراتيجية، وامتدت رقعة المعركة لتغطي مساحة 600 كلم (370 ميل) على الجبهة الشرقية خلال الحرب العالمية الثانية. وقعت المعركة بين شهري أكتوبر عام 1941 ويناير عام 1942. أحبطت المساعي الدفاعية السوفياتية هجوم هتلر على موسكو، عاصمة الاتحاد السوفياتي وأكبر مدنه. كانت موسكو إحدى الأهداف السياسية والعسكرية الرئيسة لقوى المحور خلال غزو الاتحاد السوفياتي.

معركة موسكو
جزء من الجبهة الشرقية في الحرب العالمية الثانية
جنود السوفييت مدعومة بالدبابات أثناء الهجوم المضاد على الألمان,ديسمبر 1941
معلومات عامة
التاريخ 2 أكتوبر 1941 - 7 نوفمبر 1942
البلد الاتحاد السوفيتي  
الموقع العاصمة موسكو، الاتحاد السوفيتي
55°45′08″N 37°37′56″E  
النتيجة انتصار حاسم للسوفييت

أُطلقت عملية تايفون، وهي الخطة الاستراتيجية الهجومية التي أطلقها الألمان، وسعت إلى استخدام تكتيك الكماشة في عمليتين هجوميتين، تمثلت الأولى بهجوم الجيشين الرابع والثالث بانزر على حصن كالينين شمال موسكو، ما سيؤدي إلى قطع سكة الحديد الواصلة بين موسكو ولينينغراد تزامنًا مع الهجوم. بينما كانت الخطة الهجومية الثانية في جنوب إقليم موسكو على الجبهة الغربية جنوب مدينة تولا، ونفذها الجيش الثاني بانزر، بينما تقدم الجيش الرابع من الغرب مباشرة نحو موسكو.

في البداية، لجأت القوات السوفياتية إلى استراتيجية للدفاع عن إقليم موسكو تمثلت بإنشاء ثلاث أحزمة دفاعية، فنشرت قوات الاحتياط المجندة حديثًا، وجلبت قوات من سيبيريا ومنطقة الشرق الأقصى العسكرية. عندما تمكن السوفيات من إيقاف تقدم الألمان، اضطر الألمان إلى الانسحاب تجاه مواقعهم حول مدن أوريول وفيازما وفيتيبسك إثر استراتيجية الهجوم المضاد السوفياتية وعدد من العمليات العسكرية صغيرة النطاق، وتمكن السوفيات تقريبًا من محاصرة 3 جيوش ألمانية وتطويقها. كانت تلك الأحداث انتكاسة كبرى بنظر الألمان، ومثلت نهاية فكرة الانتصار الألماني السريع على أراضي الاتحاد السوفياتي. جراء تلك العمليات الهجومية الفاشلة، أُقيل المشير فالتر فون براوخيتش من منصب القائد الأعلى للجيش الألماني، وحلّ هتلر محله.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.