مقبرة 14

مقبرة 14 أو مقبرة توسرت وتعرف عالميا باسم KV14 ، وهي مقبرة مشتركة تخص في الأساس الملكة توسرت أخر فراعنة الأسرة التاسعة عشر المعروفين حتى الآن . ثم تم توسعتها وإعادة استخدامها من قبل الفرعون ست نخت أول ملوك الأسرة العشرون. وهي مفتوحة منذ العصور القديمة إلا أنه لم يتم تسجيلها ودراستها بدقة إلا على يد الألماني هارتويج ألتنمولر ، الذي أوفدته جامعة هامبورغ لدراسة المقبرة في الفترة بين عامي 1983 و1987.

يفتقر محتوى هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر. فضلاً، ساهم في تطوير هذه المقالة من خلال إضافة مصادر موثوقة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)

مقبرة 14 أو مقبرة توسرت
صاحب المقبرة توسرت وست نخت
الأسرة التاسعة عشر والعشرون
فترة الحكم 1191 ق.م. - 1190 ق.م.
1190 ق.م. - 1186 ق.م.
الموقع الوادي الشرقي بوادي الملوك
طول المقبرة 158.41 م
التابوت تابوت الملكة توسرت من الجرانيت الأحمر وعثر عليه مؤخرا في المقبرة 13
تابوت الملك ست نخت عثر عليه مهشما بحجرة الدفن الثانية بآخر المقبرة
المكتشف هارتويج ألتنمولر (1983 - 1987)
تاريخ الاكتشاف مكتشفة منذ العصور القديمة
المقبرة السابقة مقبرة 13
لمقبرة التالية مقبرة 15

وتقع المقبرة في الوادي الشرقي بوادي الملوك . تتكون المقبرة من حجرتين للدفن وهي نتاج عمليات التوسعة التي قام بها ست نخت لتكون بذلك واحدة من أكبر مقابر وادي الملوك ، إذ تمتد على مساحة 112 متر مربع.

ويلاحظ طمس معالم الملكة توسرت من على جدران المقبرة ومحاولة تحوير النقوش لتلائم الملك ست نخت . كما يلاحظ إزالة الاسم الملكي لست نخت من على جدران المقبرة وإحلال اسم الملك سيتي الثاني بدلا منه خلال العقود التالية.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.