مقتنيات الحجرة النبوية الشريفة

احتوت وثائق الأرشيف العثماني ملفاً حول الأمانات المنقولة من الحجرة النبوية إلى استانبول و هو الملف محفوظ تحت تصنيف (DUIT 2-3/52) (الملف التصنيفي للإرادات) ويتضمن تسع خطابات صادرة من جهات رسمية عليا في الدولة العثمانية هي:

  • كاتب السلطان: الذي يبلِّغ الإرادات السلطانية.
  • الصدر الأعظم: وهو رئيس الوزراء في الدولة العثمانية.
  • نظارة الأوقاف: أي وزارة الأوقاف.
  • شيخ الإسلام: وهو أعلى منصب ديني.

كما يتضمن الملف قائمةً من ست صفحات فيها وصف دقيق لثمانين قطعة من المقتنيات النفيسة تشمل: مصاحف أثرية، مجوهرات، شمعدانات وعلاقات وسيوف من معادن ثمينة أو مطعمة بها، نقلت جميعها من الحجرة النبوية في المدينة المنورة إلى الخزانة السلطانية في قصر توب قابي في إسطنبول عام 1335هـ / 1917م؛ أي في ذروة أحداث الحرب العالمية الأولى. وفي قائمة الأمانات المباركة المرسلة من الحرم النبوي الشريف بالمدينة المنورة إلى إستانبول للترميم: 2/11 لوحة شريفة مرصعة بالألماس بها كلمة التوحيد، وطرفاها أيضاً مرصعان، وفي وسطها نقض وردي مرصع أيضاً. وهي من وقف عادلة سلطان، ابنة السلطان محمود الثاني، وزوجة الصدر الأعظم الأسبق وأمير البحرية محمد عاطف باشا.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.