مملكة أيرلندا

كانت مملكة أيرلندا (Ríoghacht Éireann; الأيرلندية الحديثة: Ríocht Éireann) دولةً عميلةً لإنجلترا ثم بريطانيا العُظمى وكانت موجودة منذ عام 1542 حتى 1800. حكمها ملوك إنجلترا ثم ملوك بريطانيا العظمى في اتحاد شخصي مع ممالكهم. كان يدير المملكة نائب للملك (نائب لورد أو لورد ملازم) مقره قلعة دبلن ويُعيّنه الملك أو الملكة. كانت أيرلندا تتمتع بهيئة تشريعية، ونبلاء، وجيش، ونظام قانوني، وكنيسة خاصة بها.

مملكة أيرلندا
مملكة أيرلندا
Ríoghacht Éireann
دولة تابعة لإنجلترا (1542–1707)
دولة تابعة لبريطانيا العظمى (1707–1800)

دولة تابعة


 

أيرلندا الغيلية
المدة؟
علم شعار
موقع مملكة أيرلندا في عام 1789.

عاصمة دبلن
نظام الحكم ملكية دستورية
اللغة الرسمية الأيرلندية ،  والإنجليزية  
الديانة رومان كاثوليك
أنجليكانية
مشيخية
يهودية
الملك
هنري الثامن (الأول) 1542–1547
جورج الثالث (الأخير) 1760–1800
لورد ملازم
أنتوني لغر (الأول) 1542–1548
تشارلز كورن واليس (الأخير) 1798–1800
أمين رئيس
ماثيو لوك (أمين حرب) (الأول) 1660
روبرت ستيورات (الأخير) 1798–1800
التشريع
السلطة التشريعية البرلمان
التاريخ
قانون تاج أيرلندا 1542
الحروب الكونفدرالية 1642–1652
الكومنولث 1652–1660
قوانين الإتحاد 1 يناير 1801
المساحة
1700–1800 84٬421 كم² (32٬595 ميل²)
1700 84421
1800 84421
السكان
1700 3٬000٬000 نسمة
     الكثافة: 35٫5 /كم²  (92 /ميل²)
1800 5٬500٬000 نسمة
     الكثافة: 65٫1 /كم²  (168٫7 /ميل²)
بيانات أخرى
العملة جنيه أيرلندي

اليوم جزء من

كانت أرض المملكة فيما سبق لوردية يحكمها ملوك إنجلترا، جرى تأسيسها في عام 1177 على يد هنري الثاني عقب الغزو الإنجليزي النورماني لأيرلندا. بحلول القرن السادس عشر، كانت منطقة إنجلترا قد تقلصت إلى درجة كبيرة، وكان معظمها تحت سيطرة المشيخات الأيرلندية الغالية. في عام 1542، نُصّب هنري الثامن ملك إنجلترا ملكًا على أيرلندا. بدأ الإنجليز بترسيخ سيطرتهم على الجزيرة، ما أشعل شرارة تمردات ديزموند وحرب تسع السنوات. تمّت في القرن السابع عشر. تضمن الغزو مصادرة الأراضي من الأيرلنديين الأصليين واستعمارها بمستوطنين بريطانيين.

في السنوات الأولى، كان الاعتراف بالمملكة محدودًا، إذ لم تعترف أي من الدول الكاثوليكية في أوروبا على هنري الثامن وخلفه إدوارد السادس باعتبارهم ملوكًا لأيرلندا. اعترف البابا بولس الرابع بماري الأولى الكاثوليكية مليكة على أيرلندا. تعرض الكاثوليكيون، الذين شكلوا معظم السكان، إلى التمييز ضدهم بصورة رسمية في المملكة، التي هيمنت عليها بروتستانتية مهيمنة منذ أواخر القرن السابع عشر. كان التمييز واحدًا من المحفزات الأساسية لعدة نزاعات اندلعت هي: حرب الأحد عشر عام (1641 – 1653)، والحرب الوليمية في إيرلندا (1689 – 1691)، واضطرابات أرما (من سبعينيات القرن الثامن عشر إلى تسعينياته) والثورة الأيرلندية في عام 1798.

أصدر برلمان أيرلندا قوانين الاتحاد العام لعام 1800 التي حلّت البرلمان نفسه وألغت المملكة، وأصدر برلمان بريطانيا العظمى القوانين نفسها. أسست القوانين مملكة بريطانيا العظمى وأيرلندا في اليوم الأول من عام 1801 عبر توحيد تاجي أيرلندا وبريطانيا العظمى.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.