مملكة جليقية

مملكة جليقية أو مملكة غاليسيا (بالجالكية:Reino de Galicia, or Galiza) كان كيان يقع في جنوب غرب أوروبا حيث احتلت الشمال الغربي من شبه جزيرة إيبيريا، أسسها الملك السويبيون هيرميريك باتفاق مع إمبراطور روماني هونوريوس الذي اعترف بمملكة السويبيون في غالايسيا عام 409 وقد تم في العاصمة الجليقية الأولى براغا (حالياً شمال البرتغال) كونها أول مملكة اعتمدت الكاثوليكية وأيضا سكت من الحديد العملة عام 449 وأيضا خضعت لسلطان مملكة القوط الغربية (711-585) ، وأصبحت جليقية جزء من ممالك المسيحية التي تحررت من المسلمين في الشمال بعد فتح الأندلس وسقوط مملكة القوط فيها.

جليقية أو غاليسيا
مملكة جليقية


Reino de Galicia or Galiza (بالجاليقية)
Reino de Galicia (بالأسبانية)
Reino da Galiza (بالبرتغالية)
Galliciense Regnum (باللاتينية)

مملكة غاليسيا

409  1834
 

علم شعار
موقع مملكة جليقية في القرن ال11 م، (بالأحمر)

عاصمة براغا
لوغو
سانتياغو دي كوموستيلا
نظام الحكم ملكية
الديانة الآريوسية
الكنيسة الرومانية الكاثوليكية
ملك
هيرميريك (الأول) 409–438
فيرناندو السابع ملك إسبانيا (الأخير) 1813–1833
الانتماءات والعضوية
مملكة ليون  
التاريخ
الفترة التاريخية عصور وسطى
التأسيس 409
الزوال 1834

اليوم جزء من  إسبانيا
 البرتغال

اصبحت التبعية لمملكة أستورياس (910-718) ثم قسم ألفونسو الثالث مملكته بين أبنائه فكانت جليقية من نصيب أردونيو الثاني وليون لغارسيا ومملكة أستورياس لفرويلا الثاني ملك ليون توفي غارسيا 914 وخلفه أردونيو الذي توفي عام 924 فخلفه أخو الأصغر فرويلا الذي نقل العاصمة إلى ليون رسمياً ووحد مملكة والده ونقل التبعية جليقية وأستورياس لمملكة ليون من عام 929 وإما الانفصال الثاني تحت ولاء برمودو أردونيوث بين عامي (984-982) تمردوا نبلاء الجاليقية والبرتغال من جديد وبمساعدة من كونت قشتالة ضد ابن عمه راميرو الثالث ملك ليون، نتيجة عدم تقديم مساعدات لـ جليقية والبرتغال أثناء غزو النورمان الذي كان رأيه فيهم بسبب إطاحتهم بوالده سانشو الأول وتدبير وفاته ولكنه تم إطاحة به والتفاف نحو ملكهم برمودو الذي سمي ببرمودو الثاني ملكاً على ليون وجليقية.

استعادت جليقية استقلالها مؤقتاً بين عامي (1071-1065) بعد تقسيم ميراث فرناندو الأول ملك ليون وقشتالة على يد ابنه الأصغر غارسيا تحت مسمى غارسيا الثاني وأصبح أيضا أول ملك يستخدم لقب ملك البرتغال بعد إخماد تمرد كونت البرتغال نونو الثاني مينيديث في معركة بيدروسو وقتله ولكن هذا النصر لم يعم بسبب تأمر أخوته الكبار إليه فهزمه في معركة قرب من شنترين "سانتاريم" وطارده نحو المنفى إشبيلية وتم تقسيم مملكته بينهما، فأخذ ألفونسو كونتية البرتغال وسانشو أخذ الشمال (أي جليقية حالياً)، كان هذا الوضع غير مستقر بطبيعته، مع الأراضي سانشو المفصولة فبينهما مملكة أخيه مملكة ليون والاثنين قريبا خاض معركة التي خرج منها سانشو منتصراً، مما اضطر ألفونسو الذهاب إلى المنفى وجمع سانشو شمل كل مملكة فرديناند باستثناء مدينة مستقلة سمورة، التي تحكم من قبل أخته أوراكا. في حين تحاصر هذه المدينة في 1072 اغتيل سانشو فيها، طالب ألفونسو بمملكة أكملها ونجح تحت مسمى ألفونسو السادس، ثم عاد غارسيا من منفاه، ولم يتضح ما إذا كان طالب باستعادة مملكته أم طلب السلام من أخيه ألفونسو، ولكن ألفونسو أسرع بسجن غارسيا في دير، حيث بقي فيه حتى وفاته نحو عام 1090 م, وكما حدث في أعقاب هذه الأحداث، قبل 1088 قام ألفونسو بخلع أسقف كومبوستيلا، دييغو بيلايز، الذي اتهم "على محاولة تقديم المملكة جليقية لملك إنجلترا ودوق النورماندي وليام الفاتح، في حين أخذها بعيدا عن ملوك الإسبان ", وهذا لم يشمل مع مملكة ليون على الرغم ذلك ممالك حافظت شخصيتهم منفصل.

رجعت جليقية إلى الساحة عام 1093 كإقطاعية قدمها ألفونسو السادس ملك ليون وقشتالة لصهره ريموند من بورغندي ولكن في عام 1096 تم فصل مقاطعة البرتغال عنها واعطائها إلى صهره الأخر هنري من بورغندي مما أدى في وقت لاحق إلى استقلالها عام 1139 اعترفت بها عام 1143، في عام 1111 الملكة أوراكا فصلت جليقية عن التاج لإعطائها لابنها ألفونسو لاحقا ألفونسو السابع إمبراطور كل الإسبان وفي عام 1126 تم اللاحقها بشكل دائم بمملكة ليون

كومبوستيلا اصبحت عاصمة منذ القرن الحادي عشر بعد اكتشاف رفات يعقوب بن زبدي أحد تلاميذ يسوع المقربين له هناك اصبحت معبر للحجاج المسيح، وبعد استقلال البرتغال تم تحديد حدودها الجنوبية، وبعد وفاة ألفونسو التاسع ابنه فرناندو الثالث ملك قشتالة اصبح ملك ليون في 1230 وبذلك اصبحت تحت سيطرة تاج قشتالة.

جليقية قاومت السلطة المركزية، حيث طالب مجموعة الأشخاص بملكية جليقية من خوان من قشتالة ابن ألفونسو العاشر بمملكة جليقية وليون وإشبيلية (1296) في عهد أخو سانشو الرابع ولكنه غفر عنه في وقت للاحق، وأيضا طالب فرناندو الأول ملك البرتغال بأحقيته في جليقية من خلال المتوفي بيدرو ملك قشتالة (هو ابن عمته) (1369)، والأمير الإنجليزي جون غونت بأحقيته في جليقية من خلال زوجته كونستانس من قشتالة هي ابنة الملك بيدرو (1386) ولكن هذه الأحقية انتهت بالزواج ابنة جون كاثرين لانكاستر بوريث خوان الأول ملك قشتالة إنريكي لاحقا إنريكي الثالث ووالدة خوان الثاني ملك قشتالة وأيضا جدة إنريكي الرابع وإيزابيلا الأولى، دارت جليقية دخل تاج قشتالة (1715-1490) ثم لولي عهد إسبانيا (1833-1715) ثم من قبل مجلس العسكري أو كورتيس جليقية الذي اعلن حُراً وقت الحروب النابليونية ولكنه تم حلها من قبل الملكة ماريا كريستينا دي بوربون وتقسيم إسبانيا إلى عدة محافظات تدعم الحكومة المركزية وبهكذا انتهت مملكة جليقية التي دام حضورها حوالى 13 قرناً و1425 سنة. وفقاً لدستور الإسباني الحالي من المادة الثانية من الدستور تعترف بحقوق "المناطق والقوميات" في بالحكم الذاتي وتعلن "وحدة لا انفصام للأمة الإسبانية" , بالتالي هي احدى المناطق السبع العشرة التي تشكل إسبانيا حالياً تحت مسمى منطقة جليقية ذاتية الحكم فتنقسم إلى أربعة مقاطعات و315 بلدية عاصمتها سانتياغو دي كومبوستيلا ومن أكبر مدنها فيغو ولاكورونيا.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.