مملكة راتاناكوسين (1782–1932)

مملكة راتاناكوسين (بالتايلاندية: อาณาจักร รัตนโกสินทร์) هي المملكة الرابعة والحالية في تاريخ تايلاند. تزامن تأسيسها عام 1782 مع تأسيس راتاناكوسين لتصبح العاصمة. يغطي هذا المقال الفترة الممتدة حتى الثورة السيامية عام 1932.

امتد تأثير راتاناكوسين ليشمل الدول التابعة لكمبوديا ولاوس وشان وبعض الممالك الملاوية. أسس المملكة راما الأول من سلالة تشاكري. واتسم النصف الأول من هذه الفترة بتوطيد سلطة المملكة، وقد تخللته صراعات متكررة مع ميانمار وفيتنام ولاوس. أما الفترة الثانية كانت مرحلة اشتباكات مع القوى الاستعمارية لبريطانيا وفرنسا، وظلت سيام الدولة الوحيدة في جنوب شرق آسيا التي حافظت على استقلالها.

داخليًا، تطورت المملكة إلى دولة قومية مركزية حديثة ذات حدود وضعت وفق التعاملات مع القوى الغربية. وأُحرز تقدم اقتصادي واجتماعي، تميز بزيادة التجارة الخارجية، وإلغاء العبودية، وتوسيع نطاق التعليم الرسمي ليشمل الطبقة الوسطى الناشئة. ومع ذلك، فإن الفشل في تنفيذ إصلاحات سياسية جوهرية بلغ ذروته في ثورة 1932 والتخلي عن الملكية المطلقة لصالح الملكية الدستورية.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.