مملكة ميسور

مملكة ميسور، مملكة سابقة في جنوب الهند، يُعتقد تقليديًا أنها تأسست في عام 1399 بالقرب من مدينة مايسور الحديثة. عملت المملكة، التي حكمتها عائلة ووديار، في البداية كدولة تابعة لإمبراطورية فيجاياناغارا. شهد القرن السابع عشر توسعًا متزايدًا في أراضيها وخلال حكم ناراساراجا ووديار الأول وتشيكا ديفاراجا ووديار، ضمت المملكة مساحات كبيرة مما يعرف حاليًا بجنوب كارناتاكا وأجزاء من تاميل نادو لتصبح دولة قوية في جنوب الدكن. شهدت المملكة خلال الحكم الإسلامي نموًا مستدامًا في دخل الفرد وعدد السكان، وتغيرًا بنيويًا في الاقتصاد، وتسارعًا في وتيرة الابتكار التكنولوجي، ووصلت إلى قمة قوتها الاقتصادية والعسكرية وهيمنتها في النصف الأخير من القرن الثامن عشر على يد الحاكم الفعلي حيدر علي وابنه السلطان تيبو.

مملكة ميسور
المدة؟
علم شعار
 

عاصمة مايسور  
نظام الحكم غير محدّد
نظام الحكم ملكية  
اللغة الرسمية الكنادية  
التاريخ
التأسيس 1399 
النهاية 1950 
جزء من سلسلة حول
تاريخ الهند

خلال هذا الوقت، دخلت في صراع مع ماراثا، وسلالة نظام الحاكمة لحيدر آباد، ومملكة ترافنكور والبريطانيين، وبلغ الصراع ذروته في حروب الأنجلو ميسور الطويلة الأربعة. تبع الفوز في حرب الأنجلو ميسور الأولى والمأزق في الثانية هزيمة في الحربين الثالثة والرابعة. بعد وفاة تيبو في الحرب الرابعة عام 1799، استولى البريطانيون على أجزاء كبيرة من مملكته، ما كان إشارة إلى نهاية فترة سيطرة ميسور على جنوب الدكن. أعاد البريطانيون أسرة ووديار إلى العرش عبر تحالف تبعي وتحولت ميسور المتضائلة إلى دولة أميرية. واصلت أسرة ووديار حكم الدولة حتى استقلال الهند في عام 1947، حين انضمت ميسور إلى اتحاد الهند.

حتى بصفتها دولة أميرية، أصبحت ميسور تُحسب من بين المناطق الأكثر تقدمًا وتحضرًا في الهند. شهدت هذه الفترة (1799-1947) أيضًا ظهور ميسور كواحد من أهم مراكز الفن والثقافة في الهند. لم يكن ملوك ميسور فقط مناصرين للفنون الجميلة ورجال العلم، بل كانوا رعاة متحمسين أيضًا، وما يزال تراثهم يؤثر على الموسيقى والفن حتى اليوم.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.