موسى بن أبي العافية

موسى بن أبي العافية قائد عسكري ينتمى إلى قبيلة زناتة، حكم فاس وطنجة وتازة وتسول وكثير من أعمال المغرب. أجلى ابن أبي العافية الأدارسة بعد أن ملك فاس، كما ناهض دعوة العبيديين في المغرب، وتحالف مع عبد الرحمن الناصر لدين الله لمجابهتهم. لما علم عبيد الله المهدي بالتحالف سيّر جيشًا بقيادة حميد بن تيسيل الكتامي استطاع هزيمة ابن أبي العافية، الذي هرب إلى تسول، ولم يعد إلى فاس إلا بعد أن غادرها الكتامي. لم يلبث الفاطمي أن يرسل جيشًا آخر بقيادة الفتى ميسور الشيعي، الذي أجلى ابن أبي العافية عن فاس. ظل ابن أبي العافية شريدًا حتى مقتله عام 341 هـ، في بعض بلاد ملوية.

موسى ابن أبي العافية
معلومات شخصية
الوفاة 327 هـ وقيل 341 هـ
نواحي ملوية
الديانة إسلام
أبناء منهال، مدين، البوري، أبو منقذ، إبراهيم.
منصب
والي للفاطميين ثم لأمويي الأندلس على المغرب
خلفه ابنه مدين
الحياة العملية
المهنة والي
أعمال بارزة القضاء على دولة الأدارسة
This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.