موسيقى كلاسيكية في القرن العشرين

يصف مصطلح الموسيقا الكلاسيكية في القرن العشرين (بالإنجليزية: 20th century classical music)‏ كل الموسيقا الفنية التي أُلفت شكليًا بين العامين 1901 و 2000. تباين الأسلوب الموسيقي في القرن العشرين كما لم يحدث قبلًا. بالنتيجة، لم يكن لهذا القرن أسلوب مهيمن. يمكن تتبع الحداثة والانطباعية وما بعد الرومانسية إلى العقود التي سبقت نهاية القرن، ولكن يمكن إدراجها ضمنه لأنها تطورت فوق الحدود الموسيقية لأنماط القرن التاسع عشر التي كانت جزءًا من فترة الممارسة الشائعة السابقة. جاءت الكلاسيكية الجديدة والتعبيرية في الغالب بعد عام 1900. بدأت التقليلية في وقت لاحق جدًا من هذا القرن ويمكن اعتبارها تغييرًا من عصر الحداثة إلى عصر ما بعد الحداثة، على الرغم من أن البعض يرجعون تاريخ ما بعد الحداثوية مبكرًا إلى عام 1930 تقريبًا. طُورت موسيقا الصدفة، واللامقامية، والتسلسلية، والموسيقى الملموسة، والموسيقى الإلكترونية، والموسيقا الدلالية خلال هذا القرن. أصبحت موسيقى الجاز والموسيقى الشعبية العرقية مؤثرات هامة على العديد من الملحنين خلال هذا القرن.

يفتقر محتوى هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر. فضلاً، ساهم في تطوير هذه المقالة من خلال إضافة مصادر موثوقة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2020)
This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.